كيفية ترتيب الطيور الكوكتيل

تغذية طيور الكوكتيل تعتمد تغذية طيور الكوكتيل بما نسبته 70% على أكل الحبيبات المجهّزة خصيصاً لها، والتي عادة ما تكون متكاملة من الناحية الغذائيّة، إلى جانب ذلك فإنه يتم إكمال النظام الغذائي للكوكتيل من خلال إضافة الخضراوات والفواكه الطّازجة وفق كميّات صغيرة؛ وتعود الحاجة لهذه الإضافة لحقيقة أن الكوكتيل يحتاج لاستهلاك كمية كبيرة من فيتامين
(أ)، وذلك مع إمكانية تزويد الطّيور ببعض البذور التي تشكل إضافة لا غنى عنها كمصدر للدّهون.[١] توفير الماء تتطرّق النقاط الآتية لذكر بعض النصائح المتعلّقة بتوفير الماء لطيور الكوكتيل:[٢] يجب تفقّد أوعية الماء الخاص بالكوكتيل بصفة مستمرة، والتأكد من احتوائها على الماء النقي، حيث لا بد من العمل يومياً على تجديد المياه. العمل على تنظيف أوعية الماء عند ملاحظة وجود فضلات الطيور أو الطعام فيها.

 

التأكد من تنظيف أوعية الماء جيداً لمنع نمو الطحالب الضارة والفطريات، وذلك بالاستعانة بالقليل من الصابون والماء الدّافئ، والتأكد من شطف كافّة آثار الصابون الموجودة. متطلبات المسكن يُجهّز مسكن طيور الكوكتيل وفق ما يأتي:[٣] يُراعى أن يكون القفص المحضّر ذو مساحة كبيرة مُشابهاً إلى حد ما بيئة الطيور الأصلية. يزوّد القفص بالقضبان الجانبيّة، والتي تستخدمها الطّيور للصّعود عليها. يجب الحرص على وضع القفص ضمن درجة حرارة الغرفة.

يُراعى أن يكون موقع القفص بعيداً عن التيارات الهوائيّة وجافّاً. الرّعاية الصحيّة تُصاب طيور الكوكتيل بالعديد من المشاكل الصحيّة مع تقدمها بالعمر، ومن ذلك الفشل الكلوي أو تصلّب الشرايين والتهاب المفاصل وغيرها الكثير من الظّروف الصحيّة، مثلها بذلك مثل القطط والكلاب والبشر، ولضمان تقديم النمط الصحيح من الرعاية والعناية الصحيّة للكوكتيل فإنه من الواجب أن يتم إخضاعها للفحوصات والاختبارات الطبيّة التشخيصية بصفة دوريّة حتّى في حال عدم ظهور أي من علامات المرض عليها.[٤]

طائر الكوكتيل طائر الكوكتيل هو طائر أسترالي الأصل، كما أنه أحد الطيور التي يتم تربيتها في المنازل، لجمال منظره وسهولة العناية به إضافةً إلى صوته الجميل الخلاب،
ولكن على كل فرد يرغب في تربية طيور الكوكتيل جمع بعض المعلومات والصفات عن هذا الطائر، فمن صفات طولُه الذي يتراوح من ثلاثين إلى اثنين وثلاثين سنتمتراً، ووزنه الذي يبلغ كيلو غرام، وعمره الذي يتراوح من ثماني عشرة سنة حتى خمس وعشرين سنة، وطيور الكوكتيل تحتاج إلى ما يقارب السنة حتى تصبح بالغة وجاهزة للبيض والفقس، وهناك العديد من المعلومات التي تسهل على الفرد التعامل مع هذه النوعية من الطيور.

جنس طائر الكوكتيل تمييز جنس هذا النوع من الطائر يعّد من أصعب الأمور، لصعوبة التمييز بينهما، ولكن من الممكن التمييز بين الجنسين من خلال مجموعة من الفروقات البسيطة بين الجنسين: الذكر يسود ريشه اللون الرمادي، وعلى وجهه وجانبيه اللون الأصفر الليموني، كما أن ذيل الذكر طويل ويسودها اللون البني المسود، كما أن البقع البرتقالية السائدة على الخدين تكون ذات لون زاهٍ وبراق. أنثى طائر الكوكتيل يسود ريشها اللون الأصفر الليموني، وذيلها ليس طويلاً، وخالياً من اللون الأصفر، كما أن البقع البرتقالية الموجودة على خدي الأنثى ذات لون قاتم وغير زاهي.

ذكر طائر الكوكتيل يلقي تغريدات جميلة ورائعة، بينما أنثى الكوكتيل لا تقوم إلا بإطلاق صوت الزقزقة الرفيع. غذاء طائر الكوكتيل يفضل طائر الكوكتيل البذور، وخاصة حشيشة الكنار، ودوار الشمس، والفلارس، وأيضاً بذور البانكيم، والذرة التي تحتوي على كم كبير من البروتينات المفيدة لصحة جسم طائر الكوكتيل، وبما أن طائر الكوكتيل يفضل نوعاً محدداً من البذور،
لذا من الأفضل مزج البذور التي يحبها مع البذور الأخرى، فيقوم الطائر بأكل البذور التي يفضلها الأول ومن ثم يبدأ بأكل باقي أنواع البذور، وأيضاً من المهم تقديم الخضار الطازجة لطائر الكوكتيل ولا سيما الخس، والبرسم الأخضر، والبقدونس، وأعواد الكرنب، والجرجير، وأيضاً الفواكه مثل البرتقال، والتفاح وفشر البطيخ. ولكن عند تفريخ هذه الطيور من المهم نقع هذه الأطعة في الماء الساخن،

وذلك حتى تصبح لينة ومن ثم تقديمها لصغار هذا الطائر، ومن المهم أيضاً تقديم البيض المسلوق لصغار هذا الطائر، وتجدر الإشارة إلى أن طائر الكوكتيل لا يتقبل الوجبات الجديدة بشكل سريع، أي أنه يحتاج إلى وقت حتى يتقبلها، لذا يفضل تقديم الوجبات الجديدة للطائر مع وجبة قديمة حتىى يتقبلها، كما أن هذه الطريقة في تقديم الغذاء الجديد توفر الحماية للطائر من التسمم الغذائي.