كيفية زراعة النعناع

كيفية زراعة النعناع فى المنزل يُعدّ النعناع عشبة ذا رائحة قوية تطرد النمل والذباب، لذلك تكثر زراعته في المنازل، بالإضافة إلى أنّه يمتاز بسرعة نموه، وطعمه المميّز،
[١] وتتعدّد أصناف النعناع، فهناك: نعناع الليمون، والنعناع الحلو، ونعناع التفاح، وغيرها، ولزراعة النعناع لا بد من اتباع الخطوات الآتية:[٢] الحصول على النعناع يمكن الحصول على شتلات النعناع من الحدائق المخصّصة من خلال ابتاع الخطوات الاتية:

[٢] أخذ جزء من نبتة نعناع مزروعة سابقاً، وذلك من خلال قطع 10سم من الفرع، وإزالة حوالي1سم من أعلى الفرع، للسماح بنمو الفروع الجديدة مكانه، ولا داعٍ لأن يكون الفرع يحمل الأوراق. وضع الفرع الذي تم أخذه في وعاء من الماء، وإزالة الأوراق التي قد تكون تحت مستوى الماء، وخلال أسبوع تبدأ جذور بيضاء صغيرة بالظهور. ترك الفرع لبضعة أيام إلى أسبوع حتى تصل الجذور للطول المناسب.

 

التأكّد من تغيير الماء كلّ أربعة إلى خمسة أيام؛ لتجنّب تلف النتبة. زراعة النعناع لزراعة النعناع يجب اتّباع الأمور الآتية:[٢] نقل الشتلات ذوات الجذور الطويلة إلى الأرض بعناية. تحديد الوقت المناسب لزراعة النعناع وتحديد الظروف المناسبة لكي ينمو بسهولة، ولكن لا بد من الإشارة بأنّ الوقت المناسب لزراعته يكون في فصل الخريف أو الربيع، لكون هذه الأوقات تخلو من الصقيع.

زرع البذور أو الجذور في وعاء، حيث تُعدّ هذه الطريقة الأكثر شيوعاً، لأنه يصبح من السهل تفقّده وتفحّصه باستمرار،[٢] كما يمكن وضعه بالقرب من المطبخ،
[١] واستخدامه عند الحاجة، ويُشار بأنه يجب إضافة بوليمر إلى تربة الأصيص من أجل إبقاء التربة رطبة وغير جافة.[٢] زراعة جذور النبتة أو البذور تحت التربة مع العلم أنّه إذا تمّ زراعة العديد من البذور يجب زراعة كل واحدة على بعد 15سم من الأخرى حتى يتمّ إعطاء كلّ بذرة المساحة الكافية للنمو. الاهتمام بموقع زراعة النعناع إذا تمّت زراعته في الأرض، حيث يجب أن تكون الأرض منطقة رطبة تتوفّر فيها أشعة الشمس بشكل كافٍ مع وجود بعض الظلّ،[٣] وتعتبر التربة الخصبة ذات الرقم الهيدروجيني بين 6-7 هي أفضل الظروف لزراعة النعناع، وعلى الرغم من أنّ النعناع ينمو بنفسه دون أيّ مشكلة لا ضرر من وضع القليل من السماد كلّ بضعة أسابيع، حيث يتمّ وضعه حول الجذور من أجل الحفاظ عليها.

متطلّبات زراعة النّعناع تتطلّب زراعة النّعناع مراعاة عنصرين أساسيين كما يلي:[١] الزمان: تُفضّل زراعة النّعناع في شهور فصل الرّبيع، ولكن في بعض الأحيان من المُمكن الحصول على سيقان نعناع قويّة ومتينة من المُمكن نجاح زراعتها في شهور فصل الصّيف الأكثر حرارة. المكان: تُعد المناطق المشمسة هي المفضّلة لتحقيق نموّ أفضل للنّعناع،

وذلك في ظل وجود رطوبة تربة معقولة أيضاً، ومن المُمكن كذلك الاستفادة من المناطق شبه الظّليلة لزراعة النّعناع. زراعة النّعناع في المنزل تُتبع الخطوات الآتية لزراعة النعناع:[٢] من المّمكن زراعة النّعناع في وعاء من التّربة أو في زجاجة تحتوي على الماء. يُراعى أن يحتوي الوعاء على ثقوب مُناسبة لتصريف الماء الزّائد، بالإضافة لتحضير مزيج مُناسب من التربة والمُحسّنات للزّراعة.

بعد زراعة النّعناع يُسقى بشكل كافٍ ثُم يُنقل الوعاء ليوضع في مكان مُشمس؛ أي بالقرب من نافذة على الجهة الشّرقية خلال فصلي الربيع والصيف، أو على الجهة الغربية خلال فصلي الخريف والشّتاء. يُراعى أن يوضع وعاء النّعناع في مكان تتراوح درجة حرارته النّهارية ما بين 18-21 درجة مئويّة، ودرجة الحرارة أثناء اللّيل حوالي 13-15 درجة مئويّة.
تتطلّب زراعة النّعناع في زجاجة الماء أن تؤخذ سيقان النّعناع ويُزال عنها الأوراق السّفليّة وتُغمر في الماء، ثُم توضع الزّجاجة في مكان مشمس في المنزل لما يُقارب 4-6 ساعات يوميّاً. الاحتفاظ بالنّعناع نظراً لأن النّعناع يموت في أواخر فصل الخريف وفي فصل الشّتاء، ويُعاود النموّ في فصل الرّبيع إذا تمّت العناية بسيقانه بصورة جيّدة،

فإنه من المُمكن الاحتفاظ ببعض النّعناع للاستفادة منه خلال فترة انقطاعه، وذلك من خلال الاحتفاظ ببعض الأوراق والبراعم المقطوفة من النعناع ووضعها في مكعّبات الثّلج وملء تلك المكعّبات بالماء لتفريزها، وعند الحاجة للنّعناع بالإمكان استخراجها وإذابة الثّلج للحصول على النّعناع.[٣]