كيفية زراعة دوار الشمس

كيفية زراعة دوار الشمس من الأمور التي تجب مراعاتها عند زراعة بذور عباد الشّمس مايلي: موقع الزراعة: يفضّل اختيار موقع زراعة بذور دوّار الشمس في منطقة بعيدة عن الرياح،[١] وتصله الشمس بشكلٍ كاملٍ.[٢] التربة: ينمو دوّار الشمس بشكلٍ أفضل في التربة الحمضية جزئياً والقلوية بنسبة قليلة (يتراوح الرقم الهيدروجيني لها بين 6 – 7.5)،[٢]

ويُفضّل إضافة السماد للتربة وتقليبها جيداً قبل الزراعة.[١] الزراعة: تزرع البذور على عمق 2.5 سم؛ ولزراعتها في أوعية الخث أو الأكواب الورقية يجب وضع بذرتين اثنتين في كلّ وعاء وتغطيتهما بالتراب، مع ضرورة التخلّص من البذور الضعيفة قبل البدء بالزراعة، ولزراعة دوار الشمس العملاق يجب المباعدة بين البذرة والأخرى مقدار 75 – 90 سم،
ولزراعة دوار الشمس العادي يجب المباعدة بين البذرة والأخرى مقدار 45 – 60 سم، وتبدأ بذور دوار الشمس بالنمو خلال أسبوع إلى أسبوعين، ثم تبدأ بالارتفاع سريعاً بعد ذلك.[١] السقيّ:

 

يُمنع غمر الزرع كلياً بالماء؛[٢] ويكفي أن يكون التراب رطباً.[١] حماية الزرع: يعدّ دوار الشمس غذاءً مفضلاً للطيور والسناجب؛ لذلك يجب حماية الزرع منها عن طريق تغطيته بسياج أو بزجاجات بلاستيكية شفّافة بعد إزالة قيعانها حتى تنمو البذور.[١] تاريخ دوار الشمس يرجع أصل دوار الشمس إلى 3000 قبل الميلاد، وقد نما بشكلٍ كبير في السهول الواسعة، وقد زُرع أول دوار شمس قصداً من قبل الأمريكيين الأصليين في منطقة جنوب غرب وادي نهر المسيسيبي؛ كمصدر للأدوية، والألياف، والبذور، والزيت،

ثمّ انتقل دوار الشمس إلى أوروبا ليُزرع في الحدائق المنزلية الإنجليزية، وكان دوار الشمس في روسيا محصولاً زراعياً رئيسياً؛ نظراً لمحتواه العالي من الزيوت حيث يمكن أكله دون كسر القوانين الغذائية للكنيسة، وفي الستّينات بدأت الولايات المتحدة الأمريكية باستخدامه كمنتج تجاريّ لإنتاج الزيوت النّباتية

.[٢] بعض استخدامات دوار الشمس في العامين 1985م – 1986م شكّلت بذور دوار الشمس ثالث أكبر مصدر للزيوت النباتية في جميع أنحاء العالم بعد فول الصويا والنخيل، وشكّل دوار الشمس ما يُقارب من 14% من الإنتاج العالمي من زيوت البذور في ذلك الوقت،[٣] ووفقاً لإحصائيات عام 2016-2017م وصل حجم إنتاج بذور دوار الشمس في البلدان المنتجة له كما يلي: 11,900 كغم من بذور دوار الشمس في أوكرانيا، و9,170 كغم في روسيا، و7,720 كغم في الاتحاد الأوروبيّ، و2,700 كغم في الأرجنتين، و1,100 كغم في تركيا، و7,700 كغم في باقي أنحاء العالم.[٤]

التعريف بزهرة دوار الشمس تُعدّ زهرة دوار الشمس نبات من عائلة النجميات، وتعتبر أمريكا الشمالية والجنوبية موطنها الأصلي، وهي من النباتات الحولية، ولها ساق صلبة طولها بين 1-4.5 متر، وورق خشن بطول 7.5-30سم، ويتراوح عرض النوعية الموجودة في البرية بين 7.5-15سم، و30سم أو أكثر للأنواع المزروعة، ولونها بني وأصفر أو أرجواني، حيث إنّ اللون الأصفر هو لون الزهور، ويعتبر نبات دوار الشمس ذا قيمةٍ اقتصاديةٍ وغذائية، حيث تستخدم أوراقه كأعلاف، وزهوره للأصباغ باللون الأصفر، وتستخدم البذور للتغذية.[١] عدد السعرات الحرارية في بذور دوار الشمس أوضحت قاعدة بيانات المواد الغذائية لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)

 

بأنّ ربع الكوب من بذور دوار الشمس الخام، يحتوي على 204 سعر حراري، ونصف كوبٍ من البذور مع قشورها القابلة للأكل، يحتوي على 67 سعر حراري، كما يحتوي ربع كوبٍ من بذور دوار الشمس المحمصة الجافة على 186 سعر حراري، ويحتوي ربع كوبٍ من بذور دوار الشمس المحمصة في الزيت، على 200 سعر حراري.

٢] فوائد بذور دوار الشمس فيتامين هـ تُعدّ بذور دوار الشمس مصدراً غنياً بفيتامين هـ ، ووفقا لجمعية عباد الشمس الوطنية يوفر 28 غراماً من بذور دوار الشمس 76% من الكمية الموصى بها لفيتامين هـ في النظام الغذائي، ويعتبر هذا الفيتامين مضاد للأكسدة، ويساعد على حماية الخلايا من الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة،
وحسب مركز جامعة ميريلاند الطبي، فإنّه يحافظ على صحة العيون وحمايتها من الضمور البقعي.[٣] السيلينيوم تحتوي بذور دوار الشمس على معدن السيلينيوم، وهو معدن يعمل مع فيتامين هـ لحماية الخلايا من التلف،

حيث أوضحت جمعية عباد الشمس الوطنية أنّ 28 غراماً من البذور تحتوي على 24% من الكمية الموصى بها من السيلينيوم للرجال، ونسبة 31% للنساء.[٣] الدهون الجيدة والبروتين تحتوي بذور دوار الشمس على الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون غير المشبعة المتعددة، ويطلق عليها اسم الدهون الجيدة؛ لأنّها تساعد في زيادة نسبة الكولسترول الجيد، وخفض الكوليسترول السيئ،

حيث ذكرت جمعية دوار الشمس الوطنية، أنّ نسبة 90% من الدهون الموجودة في بذور دوار الشمس، هي دهون غير مشبعة، كما تحتوي البذور على البروتين، الذي يساعد في بناء العضلات والأنسجة في الجسم والحفاظ عليها، حيث أوضحت جمعية عباد الشمس الوطنية، أنّ 28 غراماً من بذور دوار الشمس تحتوي على 12% من القيمة اليومية للبروتين.

كيفية زراعة الزنجبيل

الزّنجبيل الزّنجبيل (بالإنجليزيّة: Ginger) نبات ينتمي إلى الفصيلة الزّنجبيليّة، موطنه الأصلي جنوب شرق آسيا، تتميّز جذاميره التي تنمو تحت الأرض عادةََ برائحة عطريّة نفاذّة، وطعم لاذع، ويمكن تناول الزّنجبيل طازجاََ، ويمكن تجفيفه وطحنه واستخدامه في صنع الخبز، والصّلصات، وأطباق الكاري، والحلويات، والمخللات، كما أنّ 2% من الزّنجبيل يكون على شكل زيت عطري يُستخدم بعد تقطيره في صناعة الأغذية والعطور.

[١] تضم العائلة الزّنجباريّة (بالإنجليزيّة: Zingiberaceae) أكثر من 50 جنساً، وأكثر من 1300 نوع تتوزّع في جميع أنحاء إفريقيا الاستوائيّة، وآسيا، والأمريكتين،
ومن أشهر أنواع الزّنجبيل نبات الزّنجبيل المعروف باسم زنجبيل الحديقة (الاسم العلمي: Zingiber officinale) وهو من النّباتات المعمرّة العطريّة التي يتراوح طولها ما بين (0.9 – 1.2 م) وله جذمور أو ساق أفقيّة يتراوح طولها ما بين (2.5 – 15 سم) تنمو عادةََ تحت سطح الأرض، وأحياناََ قد تنمو فوق السّطح،

وتحمل عقداََ ينشأ منها الجذر وأجزاء النّبات الأخرى. ولنبات الزّنجبيل أوراق رقيقة حادة تترتّب ترتيباََ تبادليّاً ثنائيّ الصّف يتراوح طولها بين (15 – 30 سم)، تلتف أغمادها القاعديّة لتشكّل ساقاََ كاذبة، أما أزهاره فهي خنثى، أي أنّها تحتوي على أعضاء تناسليّة ذكريّة وأخرى أنثويّة، وتكون خضراء مائلة للون الأصفر.[٢] كيفيّة زراعة الزّنجبيل يفضّل الكثير من النّاس زراعة الزّنجبيل بدلاََ من شرائه، وذلك لضمان عدم احتوائه على مواد كيميائيّة غير مرغوب بها، وأيضاََ لتوفير المال، ولزراعة الزّنجبيل

يمكن اتباع الخطوات الآتيّة:[٣][٤] اختيار جذر بمواصفات جيدة، والأفضل أن يكون الجذر مكتنزاََ وسطحه ناعم، لأنّ الجذر النّحيل الذّابل يدل على أنّه مخزّن من فترة طويلة ولن يكون ملائماََ للزراعة. نقع الجذر بماء دافئ طوال اللّيل ليصبح جاهزاََ للزراعة في الصّباح التّالي. ملء وعاء يحتوي على الكثير من الثّقوب بتربة ممزوجة بسمادِِ عضويّ. تقطيع جذور الزّنجبيل إلى قطع، لتحتوي كل قطعة على أكثر من درنة. غرس الجذور على عمق يتراوح بين 2-5 إنشات، مع ترك مسافة 6-8 إنشات بين كل جذر وآخر، على أن تكون البراعم متجهة للأعلى وتغطيتها بالتّربة.

 

ري التّربة يوماََ بعد يوم بانتظام للمحافظة على الجذر رطباََ، ولكن دون إغراق التّربة بالماء تجنّباََ لتعفّن الجذر. حصاد الزّنجبيل في أي وقت بعد نمو الجذمور (بالإنجليزيّة:Rhizome)، ولكن يفضل البدء بالحصاد بعد 8-10 شهور، ويكون ذلك بالحفر أفقياََ واستخراج الجذر. الظّروف الملائمة لنموّ نبات الزّنجبيل عند التّفكير في زراعة الزّنجبيل يجب توفير الظّروف الملائمة لنموه ومنها:[٤] الموقع: لنجاح زراعة الزّنجبيل يجب اختيار مكان دافئ ورطب، ومحمي من الرّياح القويّة، وأن يكون معرضّاََ لضوء الشّمس المباشر ما بين 2-5 ساعات يوميّاََ. التّربة: تعد التّربة الطّفالية الغنيّة بالمواد العضويّة التّربة المثاليّة لزراعة الزّنجبيل، فهي لينة، وجيدة التّصريف للماء مما يمنع تشبّع الجذر،
وللمزيد من الفائدة يمكن تغطية التّربة بغطاء حيوي كثيف (مهاد) لتزويد التّربة بالمغذيات، والسّيطرة على نموّ الأعشاب الضّارة. السّماد: يحتاج الزّنجبيل إلى سماد غني بعنصر الفسفور، ويضاف السّماد إلى التّربة إذا كانت من نوعيّة غير جيدة، وأيضاََ لتعويض المواد المغذية الأساسيّة التي تخسرها التّربة مع مياه الأمطار، ويفضّل استخدام أسمدة التّحرر البطيء. فوائد الزّنجبيل للزنجبيل الكثير من الفوائد، من أهمها:[٥]

فوائد الزنجبيل للهضم: يحتوي الزّنجبيل على مركبات فينوليّة تخفف من تهيّج الجهاز الهضمي، وتحفّز إنتاج الصّفراء، واللعاب، وله تأثير إيجابي على عمل الإنزيمات الهاضمة مثل التّربسين، واللّيبيز البنكرياسي، كما أنّه يعزّز حركة الجهاز الهضمي، الأمر الذي قد يساهم في الوقاية من الإمساك، وسرطان القولون. تخفيف الغثيان: تناول الزّنجبيل أو شرب شاي الزنجبيل يقلل من الشّعور بالغثيان، لذلك يُستخدم كوصفة منزليّة أثناء الحمل،

ويفيد أيضاََ مرضى السّرطان أثناء تلقيهم العلاج، ويساهم في التّخفيف من الغثيان النّاتج عن الحركة، إلا أنّه لا يمنع التقيؤ. علاج البرد والإنفلونزا: تناوُّل منقوع الزّنجبيل الطّازج في ماء ساخن، والمضاف إليه شريحة من الليمون، أو القليل من العسل يعزّز التّعرّق، ويدفئ الجسم من الدّاخل، مما يجعل منه علاجاََ مهدئاََ للبرد والإنفلونزا. الحدّ من آلام العضلات: تناول الزّنجبيل يقلل من آلام الدّورة الشّهريّة، كما أنّ تناول مكملات الزّنجبيل يوميّاََ يقلل من آلام العضلات النّاتج عن التّمارين بنسبة 25٪، وذلك بحسب دراسة أُجريت في جامعة جورجيا. علاج الالتهاب: يفيد تناول الزّنجبيل في علاج الالتهاب، مثل الالتهاب المرتبط بهشاشة العظام،

 

كما أنّ تناول مكملات الزّنجبيل قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم،
وذلك بحسب دراسة نُشرت في مجلة أبحاث الوقاية من السّرطان (بالإنجليزيّة: Cancer Prevention Research journal). صحة القلب والأوعية الدمويّة: من الفوائد المحتملة للزنجبيل والتي تحتاج لمزيد من الدّراسات لإثباتها، قدرته على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدّم، والمساهمة في المحافظة على ثبات نسبة السّكر في الدّم، وتقليل خطر تخثر الدّم، وبذلك يكون للزنجبيل دور في المحافظة على صحة القلب، والأوعية الدمويّة.

تنكيه الطّعام: يُضاف الزّنجبيل الطّازج، أو المجفف إلى الطّعام والمشروبات لإكسابها نكهة طيبة، دون الحاجة لإضافة المزيد من السّكر أو الملح إلى الطّعام. القيمة الغذائية للزنجبيل يحتوي الزّنجبيل الطّازج على الكثير من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين B6، والمغنيسيوم، والفسفور، والزّنك، وحمض الفوليك، والرّايبوفلافين (فيتامين B2)، والنّياسين (فيتامين B3)،

ويوضّح الجدول الآتي التّّركيب الغذائي لكل 100 غرام من الزّنجبيل الطّازج:[٥] العنصر الغذائي القيمة الغذائية الطّاقة 79 سعرة حراريّة الكربوهيدرات 17.86 غراماً الألياف 3.6 غرامات البروتين 3.57 غرامات السّكر 0 غرام الصّوديوم 14 مليغراماً الحديد 1.15 غرام فيتامين ج 7.7 مليغرامات البوتاسيوم 33 مليغراماً

فوائد المستكة

المستكة المستكة هي نوع من أنواع المطيبات التي تستخدم في الطعام والحلويات، وهي عبارة عن حبات بلورية وصمغية، لونها شفاف مائل إلى الأبيض، والأصفر الفاتح أحياناً، وهي تستخرج من شجرة دائمة الخضرة، ذات ثمار مرة الطعم، ولونها أحمر. تستخرج من جذوع هذه الأشجار، حيث تتكون على الجذور من خلال سيلان المادة الصمغية على الجذر، عند عمل شق فيه، ثم تجمدها على شكل قطرات على الجذع نفسه، فيتم اقتطافها واستخدامها. تعتبر المستكة من المواد الغذائية الصحية، والتي تحمل مجموعة من الفوائد التي تفيد الجسم، وتحافظ على صحته، وسنتعرف في هذا المقال على الفوائد الكبيرة التي تحملها هذه الحبيبات البلورية بين طياتها. فوائد المستكة تتحلى المستكة بمجموعة من الفوائد

 


ومن أهمها: تعتبر المستكة من أفضل المواد التي تحافظ على صحة الفم والأسنان، إذ إنها تحتوي على نسبة جيدة من المواد المضادة للفطريات والبكتيريا، مما يجعلها تكافح تسوس الأسنان وتمنع حدوثه، كما أنها تقضي على رائحة الفم غير المرغوب فيها. تعتبر المستكة كنزاً من كنوز العناية بالبشرة، وتغذيتها وتصفيتها، وترطيبها، وذلك لاحتوائها على زيوت طيارة مهمة للبشرة، ويمكن الاستفادة من فوائد المستكة للبشرة،

من خلال طحنها وخلطها مع كميات متساوية من اللبن الزبادي، والورد المجفف المطحون، والعسل الأبيض، ووضعها على البشرة لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة، ثم غسلها بالماء الفاتر، وتجفيفها بمنشفة قطنية. تخلص الجسم من الدهون الزائدة،

وبالتالي فهي تعتبر حلاً مثالياً وصحياً لتخفيف الوزن الزائد، حيث أثبتت دراسة طبية في السودان بأن تناولها لفترة لا تقل عن شهر بشكل يومي، يساعد في تخفيض ما نسبته 2% من نسبة الدهون الزائدة في الجسم. تستخدم المستكة لتخفيف كمية الماء غير المرغوب فيها في الرحم، وكذلك تساعد في قبض أنسجة الرحم، وتضييق المهبل، وذلك من خلال عمل تبخيرة منه في المنطقة القريبة من المهبل. تعتبر المستكة من المواد المهمة جداً للحفاظ على سلامة المعدة، فهي تعتبر علاجاً جيداً لقرحة المعدة وأمراض القولون،
وتخفف من حدة أثار الأدوية المسكنة لآلام المعدة، كما أنها تحافظ على صحة المريء، لذا ينصح بإضافتها للطعام باستمرار، وخاصةً الشوربات. تساعد المستكة على إزالة رائحة العرق الكريهة، والتقليل من نسبة التعرق، وذلك لأنها تحتوي على مواد قابضة ومضادة للبكتيريا، فوضع كمية من المستكة المطحونة على منطقة التعرق بعد تنظيفها، يساعد على تخليصها من التعرق الزائد والرائحة الكريهة.

ملاحظة: يذكر أن المستكة تحافظ على نمو الخلايا بشكل طبيعي، مما يساعد في حماية الجسم من انتشار الخلايا السرطانية التي تنمو بشكل طبيعي فيه

فوائد المستكة من أهم فوائد المستكة:[٣] تمنح البشرة النضارة، والترطيب، وتنقيها من الحبوب والبثور والبقع، عن طريق مزج ملعقة من المستكة المطحونة، مع ملعقة من ماء الورد، وملعقة من اللبن، وملعقة من العسل، بشكل متجانس، وتطبيق المزيج على البشرة، لمدة نصف ساعة، ومن ثم غسله بالماء الفاتر. تخفّف الوزن، وتخفّف نسبة الدهون في الجسم،

 

حيث أثبتت الدراسات أنّ المستكة تخلص الجسم من 2% من نسبة الدهون في الجسم. تحمي الأسنان من التسوّس، وتخلص الفم من الروائح الكريهة، وتقلل درجة حموضة الفم، وتزيد اللعاب، وتحفظ بياض الأسنان، وتقوي اللثة، بسبب احتوائها على مواد مضادّة للبكتيريا والفطريّات، لذلك ينصح بمضغ المستكة بشكل منتظم، للمحافظة على صحة اللثة والأسنان. تخلّص الجسم من العرق، بسبب احتوائها على مواد قابضة تقلل إفراز العرق المفرط،

كما تعتبر بديلاً آمناً لمزيل العرق، بسبب احتوائها على مضادّ للبكتيريا والفطريات، ورائحتها زكيّة، وتستخدم للتخلص من العرق، عن طريق طحن كمية من المستكة، ودهنها تحت الإبط بعد الاستحمام. تعالج اضطرابات المعدة، وسوء الهضم، وتقضي على البكتيريا الحلزونية، التي تسبب أمراض المعدة والمريء،
كما تشكل حماية لبطانة المعدة من القرحة، عن طريق إضافة المستكة إلى الشوربات أو الوجبات الغذائية وتناولها. تمنع انتشار الخلايا السرطانية، وتوقف تكاثرها. توقف النزيف. تعالج الصداع بأنواعه. تعالج نزلات البرد. تقوّي الكبد، وتحسن من أدائه. تدر البول، وتمنع تقرحات المقعدة. تسكن آلام الروماتيزم، والنقرس.

فوائد تبخيرة المستكة من أهم فوائد تبخيرة المستكة:[٤] تضيق الرحم، والمهبل، وتجفف الماء الزائد داخل الرحم، عن طريق وضع تبخيرة المستكة بين القدمين، ليصل البخار إلى الرحم. تزيل البلغم، وتفتح المجاري التنفسية، وتحرك التجشؤ. تزيل الروائح الكريهة في المنزل، وتنعش وتطهر الجو المنزلي بشكل عام. تطرد الحشرات والبعوض. تطهر الهواء، وتنعشه.

أهم البهارات في المطبخ

البهارات تتنوّع البهارات في المطابخ العالمية، والتي تُستخدم لإضفاء نكهةٍ مميزة للأطباق المختلفة، ويتميّز الطُهاة في المطبخ الشرقي بقدرتهم على مزج العديد من الأنواع واستخدامها دون الابتعاد عن أصالة هذا المطبخ، وهناك بعض البهارت التي تستخدم في جميع المطابخ حول العالم، تستخرج البهارات من أجزاء النبات المختلفة، فتصنع من: بذور النباتات، وأوراقها، وجذر النباتات، وثمارها الناضجة. والأوراق واللحاء، والأغصان.
أهمّ البهارات في المطبخ الفلفل الأسود (الأسمر): ويستخرج من شجرةٍ متسلقةٍ ثمارها على شكل كراتٍ سوداء شديدة الحرارة، وهو مُشهٍ ومقوٍ لجميع الغدد الهضمية، يفضل دائماً شراؤه على شكل حبوبٍ صحيحة واستخدام المطحنة لطحنه عند الحاجة للتمتع بالمذاق والرائحة المركزة. الكزبرة (الكسبرة): وهي نبتةٌ عشبيةٌ لون بذورها أصفر غامق ولها رائحةٌ عطريةٌ وطعمها حارٌ مع بعض الحلاوة، تستخدم كحبوبٍ صحيحةٍ أو مطحونةٍ لإعداد المرق واليخنات

 

وتدخل في إعداد أطباق الحلويات. اللومي (الليمون المُجفف): يحتفظ بخواص الليمون الحامض، ويعتبر أهمّ مكوّنات الكبسة ويستخدم في المرق لإعطاء طعمٍ حامضٍ مركزٍ، ويُغلى كمشروبٍ يشبه الشاي. اليانسون (الأنيسون): وهي بذور عطرية تضفي نكهةً محببةً على المخبوزات والمشروبات وبعض اليخنات والمرق. الشومر (شمر، أو حبة حلوة): هي بذور عطرية تدخل في صناعة خلطات البهار وتستخدم في المرق، والحلويات، والمشروبات،
ويفضل أن تكون مطحونةً أو مجروشةً قبل الاستخدام. ورق الغار (الراند، أو ورق اللورا): أوراقٌ عطرية الطعم ذات رائحة مميّزة وطيبة، تتوفر طازجةً أو مجففة، تستخدم في سلق اللحوم والدواجن، وتدخل في صناعة المرق واليخنات، وتستخدم كمشروب الشاي. القرفة (قرفة سيلانية، أو دارسين، أو ترفة هندية): وهي تتكون من اللحاء الداخلي لشجرةٍ من فصيلة الغار، ولونها بني غامق وبطعمٍ عطري حار وتستعمل في معظم المطابخ العالمية، وتستخدم في صنع المرق، والمحاشي، والمعجنات، والفاكهة، وهي نوعان أحدهما حار وغامق اللون والثاني حلو ذو نكهٍ خفيفة. الهيل (حب هال، أو الحبهان، أو الهال): يستخدم صحيحاً أو مطحونًا،

يدخل في إعداد معظم الأطباق العربية وفي صناعة الحلويات، ويصنع منه مشروب الشاي والحليب وهو مكوّنٍ رئيسي في القهوة العربية، يجب حفظه في وعاءٍ غامق (غير منفذ للضوء) ومحكم الإغلاق. الهيل الأسود (الهيل الحبشي): يضاف عند سلق اللحوم والطيور، يستخدم ناعماً في خلطة البهارات. الزعتر (صعتر): هو من النباتات البرّية والعطريّة الشهيرة، وهو مكوّنٌ رئيسيٌ في معظم المطابخ وخاصّة الشرق الأوسط، ويستخدم بكل أشكاله سواءً كان طازجاً أو مجففاً أو مطحوناً،

 

ويدخل الزعتر في صناعة المخبوزات والبيتزا وفي الساندويش أيضاً وفي تتبيل مختلف أنواع اللحوم والدواجن، ويستخدم كمشروبٍ لعلاج تقلصات المعدة، ويضاف إليه السمسم لتجهيز بعض التوابل ولعمل زعتر السمسم. الحبة السوداء (حبة البركة، أو السينوج، أو الشونير، أو البشمة، أو السانوج، أو القزحة):
هي بذور نباتٍ عشبي، وتتميز بذوره بأنّها دقيقة وسوداء وذات نكهةٍ طيبة ومميزة، وتستخدم غالباً مع الخبز وصناعة الحلويات. الزعفران (السعفران، أو الجادي، أو ريهقان، أو ترمد، أو الجاذي): هو زهرةٌ تمتاز بلونها البرتقالي،

ويستخدم في المشروبات ولإضفاء لونٍ ونكهةٍ مميزة للأطعمة، كما أنه غالي الثمن، ويفضل نقعه قبل الاستخدام للتّمتع بطعمه ولونه المميز، والبعض ينقعه في ماء الورد. الجلجلان (السمسم، أو رهش): نبات دهني بذوره دقيقةٌ وصغيرة الحجم، غنيٌ بالزيت الصحي ويستخدم نيّئاً أو محمصاً،

وتستخرج منه الطحينة ويضاف إلى الحلويات والمعجنات والزعتر. الخولنجان (عرق الهيل): هو جذور نباتٍ عشبي من الفصيلة الزنجبيلية، ذو رائحةٍ فواحةٍ قويةٍ يستعمل لسلق اللحوم والطيور، وفي المرق أيضاً. القرنفل (المسمار): هو البراعم الزهرية الجافة لنوعٍ من الأشجار وطعمها عصري وحار.

البروتين وفوائده الصحية

البروتين وفوائده الصحية

عندما يتعلق الأمر بخسارة الوزن و بناء العضلات، فإن البروتين هو أفضل شيء لذلك نظرا لتأثير و فوائد البروتين على صحتك  . فالذين يمارسون تمارين اللياقة البدنية أو رواد الصالات الرياضية يفضلون البروتين لأنه يحافظ على الكتلة العضلية و يساعد في حرق الدهون، و لكن هناك أيضاً العديد من الفوائد الاخرى الغير معروفة و التي تجعل البروتين حيوي جداً لأجسامنا.

و وفقاً لمكتبة الطب الوطنية الأمريكية، تساعد البروتينات الخلايا الموجودة في أجسامنا على القيام بعملها كما أنها ضرورية لصيانة أعضائنا و أنسجتنا. و بدون أن تحصل على كمية كافية من البروتين في نظامك الغذائي، فلن يكون الجسم قادراً على الحفاظ على نفسه، و لا أن يتخلص من الدهون أو يقوم ببناء العضلات.

 

البروتين وفوائده الصحية

 

كما أن البروتين يساعد في أشياء اخرى مثل أن تكبر في السن و لكن برشاقة أكبر و بصحة أفضل. هذه المغذيات مهمة جداً إذا كنت تريد أن تشعر بأنك بصحة أفضل. لذلك تابع قراءة هذا المقال للتعرف على بعض فوائد البروتين الرائعة.

فوائد البروتين وتأثيره على الصحة

١- البروتين يطيل من فترة الشعور بالإمتلاء

ففي دراسة نشرتفي مجلة أكاديمية التغذية و علم التغذية، وجد باحثون في جامعة بوردو أن إتباع نظام غذائي غني بالبروتبن يحافظ على الشعور بالإمتلاء بين الوجبات. ماهو نظام البروتين للتنحيف ؟

و تقول لورا سيبولو صاحبة صالون لاي ستايل في كلوستر، نيوجيرسي:” إن البروتين أكثر تعقيداً، لذلك فإن الجسم يستغرق وقتاً أطول لهضمه و تكسيره، لذلك يجعلك تشعر بالإمتلاء لفترة أطول”.

٢- البروتين يبقيك نشط

فوائد البروتين على صحتك

وفقاً لبريمير بروتين، سيكون لديك المزيد من الطاقة مع المزيج الصحيح من البروتينات، الكربوهيدرات، الدهون، حيث يستغرق الأمر بعض الوقت من الجسم لهضم البروتين، مما يؤدي إلى إمداد الجسم بطاقة ثابتة. و تقول لورا:” يوفر لك البروتين إنتاج مستدام و مستمر من الطاقة، و بالتالي فإن الجسم يحصل على الطاقة ببطء”. و في المقابل فإن الإعتماد على نظام غذائي غني بالكربوهيدرات سيوفر للجسم الطاقة سريعاً، و لكنه سيؤدي أيضاً إلى التوقف السريع عن النشاط و الحركة.

٣- البروتين يحسن المزاج

فوائد البروتين

تتكون الهرمونات الموجودة في المخ و التي تنظم الحالة المزاجية ( مثل السيروتونين و الإيبينفرين) من الأحماض الأمينية التي يحصل عليها الجسم من تناول البروتينات. و تعمل البروتينات مع الكربوهيدرات على الحفاظ على إستقرار المزاج.

و تقول لورا:” للحصول على مزاج مستقر، فأنت بحاجة للحصول على الأحماض الأمينية الأساسية و التي ستحصل عليها في وجبة بروتين، فهذه الأحماض الأمينية هي المكون الأساسي للهرمونات”.

٤- يدعم البروتين جهاز المناعة

فوائد البروتين

الأجسام المضادة التي ترتبط بالفيروسات و تقوم بتنبيه الجهاز المناعي بأن هناك عدوى داخل الجسم هي في الواقع نوع من البروتين. و تساعد الكميات الكبيرة من البروتينات و التي تحصل عليها من خلال وجباتك الغذائية على بناء الأجسام المضادة، والتي تساهم في وظيفة الجهاز المناعي.

 

البروتين وفوائده الصحية

٥- تساهم البروتينات و البروتين في صحة الشعر

فوائد البروتين

قد يؤثر نقص التغذية على بنية و نمو الشعر. حيث تقول لورا:” الشعر يتكون من الكيراتين، والبروتين يكون هذا الكيراتين”.

بالحصول على كمية كافية من البروتين في نظامنا الغذائي، فهذا يضمن للشعر بأن يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو و الحفاظ على صحته. بينما يؤدي نقص البروتين إلى أن يكون الشعر رقيق، هش، و يجعله يتساقط أيضاً.

و أكدت دراسة نشرت في مجلة ديرماتولوجي براكتيكال أند كونسيبتوال أن نقص التغذية قد يؤثر على بنية و نمو الشعر، و يمكن أن يؤدي ذلك إلى تغيرات الشعر مثل أن يصبح هش و رقيق، أو أن يتساقط الشعر.

خشب الارز وفائدته

خشب الارز وفائدته

يتم الحصول علي زيت خشب الأرز من الأرز وهو يتميز برائحته العطرية الخشبية المميزة ، وتأتي زيوت خشب الأرز من مجموعة متنوعة من الأشجار بما في ذلك الفلفل الحار والأرز مثل أرز تكساس والأرز الصيني وأرز شرف أفريقيا ويحتوي زيت كل هذة الأنواع علي مركبات مفيدة للصحة حيث أن هذة المركبات تحتوي علي خصائص مطهرة وخصائص مضادة للالتهابات وخصائص قابضة وخصائص مضادة للتشنجات ومضادة للفطريات ، وفي هذا المقال سوف نتعرف معاً علي أهم الفوائد الصحية التي يحملها لما زيت خشب الأرز الأساسي .

خشب الارز وفائدته

فوائد زيت خشب الأرز

١- يحارب زيت خشب الأرز تسوس الأسنان :

يحتوي علي مكونات كيميائية مثل sesquiterpenes و  cedrene و cedrol والتي لها خصائص طبيعية وفعالة مضادة للميكروبات وقد وجدت الأبحاث أنه يُمكن أن تعمل أيضاً ضد بكتريا streptococcus mutans وهو السبب الرئيسي لتكسير مينا الأسنان والتي تؤدي إلي تسوس وألم الأسنلن يعمل زيت خشب الأرز كعامل طبيعي يُثبط ويسيطر علي الميكروبات المسؤولة عن العدوي عن طريق الفم .

طريقة الاستخدام : قم بتخفيف قطرات قليلة من زيت خشب الأرز الأساسي بالماء لعمل غسول للفم ، ويجب أن تتوخي الحذر وألا تبتلع المحلول .

٣- يساعد زيت خشب الأرز علي تحفيز النوم :

إذا كنت تعاني من الارق وعدم انتظام النوم فقد يساعدك علي الاسترخاء والنوم الجيد ويرجع ذلك بسبب محتواه علي مركب cedrol والذي له تأثيرات مهدئة .

طريقة الاستخدام : أضف بضع قطرات من الزيت الأساسي من خشب الأرز إلي جهاز الناشر في غرفة النوم لمدة نصف ساعة قبل الذهاب إلي السرير لكي تستمتع بليلة نوم جيدة .

٤-يعمل زيت خشب الأرز علي طرد الحشرات والقراد :

يُمكن أن يتسبب القراد والبق في نشر الامراض مثل مرض لايم ومن حسن الحظ أنه يُمكنك استخدام زيت خشب الأرز الأساسي كطارد طبيعي ومبيد طبيعي للحشرات والقراد دون أن يتسبب في آي آثار جانبية ضارة علي الصحة .

لتحضير طارد فعال للحشرات وعطري قم بخلط زيت الارز الأساسي مع الزيوت العطرية الأخري مثل زيت الزعتر كما يعمل زيت الزعتر بفعالية ضد البعوض .

طريقة الاستخدام : صب 40 قطرة من الزيت الأساسي من خشب الأرز و 20 قطرة من زيت الزعتر الأساسي و 15 قطرة من زيت الليمون العطري ونصغ ملعقة صغيرة من الجلسرين النباتي وكوب من الفودكا في زجاجة Sprizer وقم بهز المحلول بقوة واتركه لمدة ساعة ثم قم برش المحلول علي جلدك لتحميك من البق والحشرات ويجب أن تقوم بهز الزجاجة قبل كا استحدام .

  • ماهو ايضا فوائد زيت نخالة الأرز وفوائده المهمة لللصحة ؟

٥- يُحارب زيت خشب الأرز الأساسي تساقط الشعر :

يُستخدم لعلاج تساقط الشعر وأثبتت الدراسات أن تدليك الرأس بالزيوت الأساسية يساعد في القضاء علي مرض الثعلبة وهي حالة تؤدي إلي تساقط الشعر وتؤدي إلي ظهور بقع صلعاء مستديرة صغيرة قم بتخفيف خليط من الزيت العطري من خشب الأرز والزيوت العطرية من الزعتر واللافندر وإكليل الجبل بزيت الجوجبا وزيت بذور العنب ، وقم بتدليك فروة رأسك يومياً لمدة 7 أشهر وقد وجد الباحثون أن 44 % من الذين تلقوا تدليك فروة الرأس مع خليط من الزيةت الأساسية تحسنت حالتهم بينما تحسنت حالة 15 % فقط من الذين استخدموا الزيوت الحاملة فقط .

 

خشب الارز وفائدته

 

طريقة الاستخدام : قم بتخفيف حوالي ست قطرات من زيت الأرز الطبيعي في زيت جوز الهند البكر وقم بتدليك فروة الرأس بهذا الخليط قبل النوم ويُمكنك أيضاً الجمع بين الزيوت الأساسية السابقة للتحفيز من نمو الشعر .

٦- يساعد زيت خشب الأرز علي شفاء القطوع والجروح الجلدية :

أنه مفيد وفعال في التئام الجروح والتي له خصائص مضادة للميكروبات والمضادة للالتهابات كما أنه يحمي الجروح والقطوع من الإصابة بالعدوي مما يجعلها تُشفي بشكل أسرع .

طريقة الاستخدام : اخلط بضع قطرات من زيت الأرز الأساسي مع بضع القطرات من زيت جوز الهند البكر ثم ضع الخليط علي الجروح الطفيفة .

٧- يُخفف زيت خشب الأرز الاساسي من التهاب المفاصل الروماتدي :

يُستخدم طب الأيورفيدا زيت خشب الأرز لعلاج الالتهابات والتهاب المفاصل الروماتيدي ، وأثبتت الدراسات أن زيت خشب الأرز له خصائص مضادة للالتهابات وخصائص مسكنة للألم .

فوائد الرمان

فوائد الرمان

فوائد عصير الرمان مذهلة ومتنوعة وذلك لم تحتويه من عناصر غذائية وفيتامينات ومعادن فهو يحتوي علي مستويات عالية من مضادات الاكسدة وهو غني بفيتامين c  ,وفيتامين e ,وفيتامين k  ينصح اطباء التغذية بتناول حبة رمان على الاقل في الاسبوع ويفضل تناول كوب من عصير الرمان يوميا وإن لم يكن يوميا فيمكن ان يكون على الاقل مرتين في الاسبوع لما له من فوائد مهمة كما انه يحمي من خطر السرطان لذلك ننصحك بالبدأ في تناول الرمان وعصير الرمان .

 

فوائد الرمان

فوائد عصير الرمان

١.يقلل عصير الرمان من خطر الاصابة ببعض السرطانات

تحتوي فاكهة الرمان على بوليفينول ومركبات أخرى تم العثور عليها في الدراسات العلمية لتقدم تأثيرات قوية تتضمن الحد من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان ، بما في ذلك سرطان الثدي والرئة والبروستاتا وسرطانات أخرى. أظهرت الأبحاث التي أجريت في عام 2003 أن زيت الرمان قد تقلل بشكل كبير حدوث سرطان الجلد لدى الفئران التي تعرضت للمواد الكيميائية المسببة للسرطان.

وقد توصلت دراسات أخرى متعددة إلى نتائج مماثلة ، بما في ذلك اكتشاف أن المركب الفعال الأساسي في عصير الرمان ، وهو حمض البونيك ، يوفر تأثيرات مضادة للتكاثر على سرطان الثدي تساعد في وقف انتشار الخلايا السرطانية.

وجدت الأبحاث الواعدة بشكل خاص التي نشرت في عام 2006 في دورية Clinical Cancer ، أن عصير الرمان مفيد بشكل خاص لمرضى سرطان البروستاتا ; وتم إعطاء الرجال الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض والذين خضعوا بالفعل لعملية جراحية أو إشعاع لعلاجه ثماني أونصات من عصير الرمان في اليوم ، وأظهرت النتائج تحسن ملحوظ في حالة هؤلاء المرضي.

٢.يدعم عصير الرمان صحة القلب

يوفر حمض البونيك في الرمان و دبس الرمان خصائص يمكن أن تساعد في إدارة مستويات الكوليسترول وضبط ضغط الدم لدعم صحة القلب. وأظهر بحث عام نشر في المجلة البريطانية للتغذية أن المتطوعين الذين تناولوا عصير الرمان يوميا لمدة أربعة أسابيع خفّضوا مستويات الدهون الثلاثية ونسب أقل من الكوليسترول الكلي إلى كوليسترول إتش دي إل.

تساعد الفلافونيدات الموجودة في عصير الرمان أيضًا على خفض الكوليسترول الكلي ، مما يساعد بدوره على تقليل العدد الكلي للخلايا الدهنية غير الصحية للمساعدة في التخلص من الوزن الزائد .

يعتبر ارتفاع ضغط الدم  ، هو واحد من المساهمين الأساسيين في السكتات الدماغية والنوبات القلبية ، ولكن تلك البوليفينول الموجودة في عصير الرمان تساعد في ظبط مستويات ضغط الدم.

أظهرت دراسة نُشرت  في عام 2014 أن عصير الرمان لعب دوراً رئيسياً في حماية الجهاز القلبي الوعائي لدى أولئك الذين تم تشخيصهم بهذه الحالة. خفضت بشكل طبيعي ضغط الدم بعد أسبوعين فقط من بدأ المشاركين في استهلاكه يوميا.

وقد أشارت  الأبحاث الإضافية في عام 2017 الباحثين إلى ملاحظة أن الأدلة “تشير إلى أنه من الحكمة تضمين عصير الفاكهة هذا في نظام غذائي صحي للقلب”.

٣.يعزز عصير الرمان الذاكرة :

إذا كنت ترغب في تحسين ذاكرتك ، فلديك سبب آخر لشرب كوب من عصير الرمان كل يوم. وقد وجد الباحثون أن البوليفينول في دراسة أجريت عام 2013 والتي خصصت للمشاركين الذين يعانون من مشاكل في الذاكرة لشرب كوب من عصير الرمان لمدة أربعة أسابيع ، وجدت تحسن بشكل ملحوظ من علامات الذاكرة اللفظية والبصرية. وقدمت أبحاث أخرى أدلة على أن هذه الفاكهة اللذيذة قد تقلل من خطر مرض الزهايمر ، أو على الأقل تأخير ظهوره.

٤. عصير الرمان لديه خصائص مثيرة للشهوة الجنسية :

في عدد من الثقافات على مر التاريخ ، ارتبط الرمان بالخصوبة فالرمان له تأثير إيجابي على الأداء الجنسي عند استهلاكه بانتظام. كشفت دراسة أجريت عام 2012 من جامعة كوين مارجريت في أدنبره ، اسكتلندا ، أن الرجال والنساء الذين تناولوا عصير الرمان لمدة أسبوعين قد شاهدوا زيادة كبيرة في مستويات هرمون التستوستيرون الجنسي. من المعروف أن زيادة مستوى هرمون التستوستيرون يؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية ورفع مزاج الشخص ,قد يساعد تناول عصير الرمان بانتظام أولئك الذين يعانون من مشكلة عدم القدرة على الانتصاب ،

5.يحارب  عصير الرمان الالتهاب :

عصير الرمان يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ، في الواقع ،هناك دراسات تبين أن لديه قدرة  مضادة للأكسدة أكبر من النبيذ الأحمر وعصير العنب والشاي الأخضر وعصير التوت البري .

 

فوائد الرمان

أظهرت إحدى الدراسات تأثير عصير الرمان المضاد للالتهابات في الأمعاء ، في حين أن الأبحاث الأخرى التي ركزت على الأفراد المصابين بالسكري من النوع الثاني ، وجدت أيضًا أنه قادر على تقليل الالتهاب فقد قاموا بشرب أكثر من كوب واحد من عصير الرمان كل يوم لمدة 12 أسبوعًا وتمكنوا من تقليل علاماتهم الالتهابية بشكل ملحوظ ، بما في ذلك البروتين CRP بنسبة 32٪ و 30٪ لـ interleukin-6. 7.