كيفية زراعة دوار الشمس

كيفية زراعة دوار الشمس من الأمور التي تجب مراعاتها عند زراعة بذور عباد الشّمس مايلي: موقع الزراعة: يفضّل اختيار موقع زراعة بذور دوّار الشمس في منطقة بعيدة عن الرياح،[١] وتصله الشمس بشكلٍ كاملٍ.[٢] التربة: ينمو دوّار الشمس بشكلٍ أفضل في التربة الحمضية جزئياً والقلوية بنسبة قليلة (يتراوح الرقم الهيدروجيني لها بين 6 – 7.5)،[٢]

ويُفضّل إضافة السماد للتربة وتقليبها جيداً قبل الزراعة.[١] الزراعة: تزرع البذور على عمق 2.5 سم؛ ولزراعتها في أوعية الخث أو الأكواب الورقية يجب وضع بذرتين اثنتين في كلّ وعاء وتغطيتهما بالتراب، مع ضرورة التخلّص من البذور الضعيفة قبل البدء بالزراعة، ولزراعة دوار الشمس العملاق يجب المباعدة بين البذرة والأخرى مقدار 75 – 90 سم،
ولزراعة دوار الشمس العادي يجب المباعدة بين البذرة والأخرى مقدار 45 – 60 سم، وتبدأ بذور دوار الشمس بالنمو خلال أسبوع إلى أسبوعين، ثم تبدأ بالارتفاع سريعاً بعد ذلك.[١] السقيّ:

 

يُمنع غمر الزرع كلياً بالماء؛[٢] ويكفي أن يكون التراب رطباً.[١] حماية الزرع: يعدّ دوار الشمس غذاءً مفضلاً للطيور والسناجب؛ لذلك يجب حماية الزرع منها عن طريق تغطيته بسياج أو بزجاجات بلاستيكية شفّافة بعد إزالة قيعانها حتى تنمو البذور.[١] تاريخ دوار الشمس يرجع أصل دوار الشمس إلى 3000 قبل الميلاد، وقد نما بشكلٍ كبير في السهول الواسعة، وقد زُرع أول دوار شمس قصداً من قبل الأمريكيين الأصليين في منطقة جنوب غرب وادي نهر المسيسيبي؛ كمصدر للأدوية، والألياف، والبذور، والزيت،

ثمّ انتقل دوار الشمس إلى أوروبا ليُزرع في الحدائق المنزلية الإنجليزية، وكان دوار الشمس في روسيا محصولاً زراعياً رئيسياً؛ نظراً لمحتواه العالي من الزيوت حيث يمكن أكله دون كسر القوانين الغذائية للكنيسة، وفي الستّينات بدأت الولايات المتحدة الأمريكية باستخدامه كمنتج تجاريّ لإنتاج الزيوت النّباتية

.[٢] بعض استخدامات دوار الشمس في العامين 1985م – 1986م شكّلت بذور دوار الشمس ثالث أكبر مصدر للزيوت النباتية في جميع أنحاء العالم بعد فول الصويا والنخيل، وشكّل دوار الشمس ما يُقارب من 14% من الإنتاج العالمي من زيوت البذور في ذلك الوقت،[٣] ووفقاً لإحصائيات عام 2016-2017م وصل حجم إنتاج بذور دوار الشمس في البلدان المنتجة له كما يلي: 11,900 كغم من بذور دوار الشمس في أوكرانيا، و9,170 كغم في روسيا، و7,720 كغم في الاتحاد الأوروبيّ، و2,700 كغم في الأرجنتين، و1,100 كغم في تركيا، و7,700 كغم في باقي أنحاء العالم.[٤]

التعريف بزهرة دوار الشمس تُعدّ زهرة دوار الشمس نبات من عائلة النجميات، وتعتبر أمريكا الشمالية والجنوبية موطنها الأصلي، وهي من النباتات الحولية، ولها ساق صلبة طولها بين 1-4.5 متر، وورق خشن بطول 7.5-30سم، ويتراوح عرض النوعية الموجودة في البرية بين 7.5-15سم، و30سم أو أكثر للأنواع المزروعة، ولونها بني وأصفر أو أرجواني، حيث إنّ اللون الأصفر هو لون الزهور، ويعتبر نبات دوار الشمس ذا قيمةٍ اقتصاديةٍ وغذائية، حيث تستخدم أوراقه كأعلاف، وزهوره للأصباغ باللون الأصفر، وتستخدم البذور للتغذية.[١] عدد السعرات الحرارية في بذور دوار الشمس أوضحت قاعدة بيانات المواد الغذائية لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)

 

بأنّ ربع الكوب من بذور دوار الشمس الخام، يحتوي على 204 سعر حراري، ونصف كوبٍ من البذور مع قشورها القابلة للأكل، يحتوي على 67 سعر حراري، كما يحتوي ربع كوبٍ من بذور دوار الشمس المحمصة الجافة على 186 سعر حراري، ويحتوي ربع كوبٍ من بذور دوار الشمس المحمصة في الزيت، على 200 سعر حراري.

٢] فوائد بذور دوار الشمس فيتامين هـ تُعدّ بذور دوار الشمس مصدراً غنياً بفيتامين هـ ، ووفقا لجمعية عباد الشمس الوطنية يوفر 28 غراماً من بذور دوار الشمس 76% من الكمية الموصى بها لفيتامين هـ في النظام الغذائي، ويعتبر هذا الفيتامين مضاد للأكسدة، ويساعد على حماية الخلايا من الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة،
وحسب مركز جامعة ميريلاند الطبي، فإنّه يحافظ على صحة العيون وحمايتها من الضمور البقعي.[٣] السيلينيوم تحتوي بذور دوار الشمس على معدن السيلينيوم، وهو معدن يعمل مع فيتامين هـ لحماية الخلايا من التلف،

حيث أوضحت جمعية عباد الشمس الوطنية أنّ 28 غراماً من البذور تحتوي على 24% من الكمية الموصى بها من السيلينيوم للرجال، ونسبة 31% للنساء.[٣] الدهون الجيدة والبروتين تحتوي بذور دوار الشمس على الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون غير المشبعة المتعددة، ويطلق عليها اسم الدهون الجيدة؛ لأنّها تساعد في زيادة نسبة الكولسترول الجيد، وخفض الكوليسترول السيئ،

حيث ذكرت جمعية دوار الشمس الوطنية، أنّ نسبة 90% من الدهون الموجودة في بذور دوار الشمس، هي دهون غير مشبعة، كما تحتوي البذور على البروتين، الذي يساعد في بناء العضلات والأنسجة في الجسم والحفاظ عليها، حيث أوضحت جمعية عباد الشمس الوطنية، أنّ 28 غراماً من بذور دوار الشمس تحتوي على 12% من القيمة اليومية للبروتين.

كيفية زراعة الزنجبيل

الزّنجبيل الزّنجبيل (بالإنجليزيّة: Ginger) نبات ينتمي إلى الفصيلة الزّنجبيليّة، موطنه الأصلي جنوب شرق آسيا، تتميّز جذاميره التي تنمو تحت الأرض عادةََ برائحة عطريّة نفاذّة، وطعم لاذع، ويمكن تناول الزّنجبيل طازجاََ، ويمكن تجفيفه وطحنه واستخدامه في صنع الخبز، والصّلصات، وأطباق الكاري، والحلويات، والمخللات، كما أنّ 2% من الزّنجبيل يكون على شكل زيت عطري يُستخدم بعد تقطيره في صناعة الأغذية والعطور.

[١] تضم العائلة الزّنجباريّة (بالإنجليزيّة: Zingiberaceae) أكثر من 50 جنساً، وأكثر من 1300 نوع تتوزّع في جميع أنحاء إفريقيا الاستوائيّة، وآسيا، والأمريكتين،
ومن أشهر أنواع الزّنجبيل نبات الزّنجبيل المعروف باسم زنجبيل الحديقة (الاسم العلمي: Zingiber officinale) وهو من النّباتات المعمرّة العطريّة التي يتراوح طولها ما بين (0.9 – 1.2 م) وله جذمور أو ساق أفقيّة يتراوح طولها ما بين (2.5 – 15 سم) تنمو عادةََ تحت سطح الأرض، وأحياناََ قد تنمو فوق السّطح،

وتحمل عقداََ ينشأ منها الجذر وأجزاء النّبات الأخرى. ولنبات الزّنجبيل أوراق رقيقة حادة تترتّب ترتيباََ تبادليّاً ثنائيّ الصّف يتراوح طولها بين (15 – 30 سم)، تلتف أغمادها القاعديّة لتشكّل ساقاََ كاذبة، أما أزهاره فهي خنثى، أي أنّها تحتوي على أعضاء تناسليّة ذكريّة وأخرى أنثويّة، وتكون خضراء مائلة للون الأصفر.[٢] كيفيّة زراعة الزّنجبيل يفضّل الكثير من النّاس زراعة الزّنجبيل بدلاََ من شرائه، وذلك لضمان عدم احتوائه على مواد كيميائيّة غير مرغوب بها، وأيضاََ لتوفير المال، ولزراعة الزّنجبيل

يمكن اتباع الخطوات الآتيّة:[٣][٤] اختيار جذر بمواصفات جيدة، والأفضل أن يكون الجذر مكتنزاََ وسطحه ناعم، لأنّ الجذر النّحيل الذّابل يدل على أنّه مخزّن من فترة طويلة ولن يكون ملائماََ للزراعة. نقع الجذر بماء دافئ طوال اللّيل ليصبح جاهزاََ للزراعة في الصّباح التّالي. ملء وعاء يحتوي على الكثير من الثّقوب بتربة ممزوجة بسمادِِ عضويّ. تقطيع جذور الزّنجبيل إلى قطع، لتحتوي كل قطعة على أكثر من درنة. غرس الجذور على عمق يتراوح بين 2-5 إنشات، مع ترك مسافة 6-8 إنشات بين كل جذر وآخر، على أن تكون البراعم متجهة للأعلى وتغطيتها بالتّربة.

 

ري التّربة يوماََ بعد يوم بانتظام للمحافظة على الجذر رطباََ، ولكن دون إغراق التّربة بالماء تجنّباََ لتعفّن الجذر. حصاد الزّنجبيل في أي وقت بعد نمو الجذمور (بالإنجليزيّة:Rhizome)، ولكن يفضل البدء بالحصاد بعد 8-10 شهور، ويكون ذلك بالحفر أفقياََ واستخراج الجذر. الظّروف الملائمة لنموّ نبات الزّنجبيل عند التّفكير في زراعة الزّنجبيل يجب توفير الظّروف الملائمة لنموه ومنها:[٤] الموقع: لنجاح زراعة الزّنجبيل يجب اختيار مكان دافئ ورطب، ومحمي من الرّياح القويّة، وأن يكون معرضّاََ لضوء الشّمس المباشر ما بين 2-5 ساعات يوميّاََ. التّربة: تعد التّربة الطّفالية الغنيّة بالمواد العضويّة التّربة المثاليّة لزراعة الزّنجبيل، فهي لينة، وجيدة التّصريف للماء مما يمنع تشبّع الجذر،
وللمزيد من الفائدة يمكن تغطية التّربة بغطاء حيوي كثيف (مهاد) لتزويد التّربة بالمغذيات، والسّيطرة على نموّ الأعشاب الضّارة. السّماد: يحتاج الزّنجبيل إلى سماد غني بعنصر الفسفور، ويضاف السّماد إلى التّربة إذا كانت من نوعيّة غير جيدة، وأيضاََ لتعويض المواد المغذية الأساسيّة التي تخسرها التّربة مع مياه الأمطار، ويفضّل استخدام أسمدة التّحرر البطيء. فوائد الزّنجبيل للزنجبيل الكثير من الفوائد، من أهمها:[٥]

فوائد الزنجبيل للهضم: يحتوي الزّنجبيل على مركبات فينوليّة تخفف من تهيّج الجهاز الهضمي، وتحفّز إنتاج الصّفراء، واللعاب، وله تأثير إيجابي على عمل الإنزيمات الهاضمة مثل التّربسين، واللّيبيز البنكرياسي، كما أنّه يعزّز حركة الجهاز الهضمي، الأمر الذي قد يساهم في الوقاية من الإمساك، وسرطان القولون. تخفيف الغثيان: تناول الزّنجبيل أو شرب شاي الزنجبيل يقلل من الشّعور بالغثيان، لذلك يُستخدم كوصفة منزليّة أثناء الحمل،

ويفيد أيضاََ مرضى السّرطان أثناء تلقيهم العلاج، ويساهم في التّخفيف من الغثيان النّاتج عن الحركة، إلا أنّه لا يمنع التقيؤ. علاج البرد والإنفلونزا: تناوُّل منقوع الزّنجبيل الطّازج في ماء ساخن، والمضاف إليه شريحة من الليمون، أو القليل من العسل يعزّز التّعرّق، ويدفئ الجسم من الدّاخل، مما يجعل منه علاجاََ مهدئاََ للبرد والإنفلونزا. الحدّ من آلام العضلات: تناول الزّنجبيل يقلل من آلام الدّورة الشّهريّة، كما أنّ تناول مكملات الزّنجبيل يوميّاََ يقلل من آلام العضلات النّاتج عن التّمارين بنسبة 25٪، وذلك بحسب دراسة أُجريت في جامعة جورجيا. علاج الالتهاب: يفيد تناول الزّنجبيل في علاج الالتهاب، مثل الالتهاب المرتبط بهشاشة العظام،

 

كما أنّ تناول مكملات الزّنجبيل قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم،
وذلك بحسب دراسة نُشرت في مجلة أبحاث الوقاية من السّرطان (بالإنجليزيّة: Cancer Prevention Research journal). صحة القلب والأوعية الدمويّة: من الفوائد المحتملة للزنجبيل والتي تحتاج لمزيد من الدّراسات لإثباتها، قدرته على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدّم، والمساهمة في المحافظة على ثبات نسبة السّكر في الدّم، وتقليل خطر تخثر الدّم، وبذلك يكون للزنجبيل دور في المحافظة على صحة القلب، والأوعية الدمويّة.

تنكيه الطّعام: يُضاف الزّنجبيل الطّازج، أو المجفف إلى الطّعام والمشروبات لإكسابها نكهة طيبة، دون الحاجة لإضافة المزيد من السّكر أو الملح إلى الطّعام. القيمة الغذائية للزنجبيل يحتوي الزّنجبيل الطّازج على الكثير من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين B6، والمغنيسيوم، والفسفور، والزّنك، وحمض الفوليك، والرّايبوفلافين (فيتامين B2)، والنّياسين (فيتامين B3)،

ويوضّح الجدول الآتي التّّركيب الغذائي لكل 100 غرام من الزّنجبيل الطّازج:[٥] العنصر الغذائي القيمة الغذائية الطّاقة 79 سعرة حراريّة الكربوهيدرات 17.86 غراماً الألياف 3.6 غرامات البروتين 3.57 غرامات السّكر 0 غرام الصّوديوم 14 مليغراماً الحديد 1.15 غرام فيتامين ج 7.7 مليغرامات البوتاسيوم 33 مليغراماً

فوائد المستكة

المستكة المستكة هي نوع من أنواع المطيبات التي تستخدم في الطعام والحلويات، وهي عبارة عن حبات بلورية وصمغية، لونها شفاف مائل إلى الأبيض، والأصفر الفاتح أحياناً، وهي تستخرج من شجرة دائمة الخضرة، ذات ثمار مرة الطعم، ولونها أحمر. تستخرج من جذوع هذه الأشجار، حيث تتكون على الجذور من خلال سيلان المادة الصمغية على الجذر، عند عمل شق فيه، ثم تجمدها على شكل قطرات على الجذع نفسه، فيتم اقتطافها واستخدامها. تعتبر المستكة من المواد الغذائية الصحية، والتي تحمل مجموعة من الفوائد التي تفيد الجسم، وتحافظ على صحته، وسنتعرف في هذا المقال على الفوائد الكبيرة التي تحملها هذه الحبيبات البلورية بين طياتها. فوائد المستكة تتحلى المستكة بمجموعة من الفوائد

 


ومن أهمها: تعتبر المستكة من أفضل المواد التي تحافظ على صحة الفم والأسنان، إذ إنها تحتوي على نسبة جيدة من المواد المضادة للفطريات والبكتيريا، مما يجعلها تكافح تسوس الأسنان وتمنع حدوثه، كما أنها تقضي على رائحة الفم غير المرغوب فيها. تعتبر المستكة كنزاً من كنوز العناية بالبشرة، وتغذيتها وتصفيتها، وترطيبها، وذلك لاحتوائها على زيوت طيارة مهمة للبشرة، ويمكن الاستفادة من فوائد المستكة للبشرة،

من خلال طحنها وخلطها مع كميات متساوية من اللبن الزبادي، والورد المجفف المطحون، والعسل الأبيض، ووضعها على البشرة لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة، ثم غسلها بالماء الفاتر، وتجفيفها بمنشفة قطنية. تخلص الجسم من الدهون الزائدة،

وبالتالي فهي تعتبر حلاً مثالياً وصحياً لتخفيف الوزن الزائد، حيث أثبتت دراسة طبية في السودان بأن تناولها لفترة لا تقل عن شهر بشكل يومي، يساعد في تخفيض ما نسبته 2% من نسبة الدهون الزائدة في الجسم. تستخدم المستكة لتخفيف كمية الماء غير المرغوب فيها في الرحم، وكذلك تساعد في قبض أنسجة الرحم، وتضييق المهبل، وذلك من خلال عمل تبخيرة منه في المنطقة القريبة من المهبل. تعتبر المستكة من المواد المهمة جداً للحفاظ على سلامة المعدة، فهي تعتبر علاجاً جيداً لقرحة المعدة وأمراض القولون،
وتخفف من حدة أثار الأدوية المسكنة لآلام المعدة، كما أنها تحافظ على صحة المريء، لذا ينصح بإضافتها للطعام باستمرار، وخاصةً الشوربات. تساعد المستكة على إزالة رائحة العرق الكريهة، والتقليل من نسبة التعرق، وذلك لأنها تحتوي على مواد قابضة ومضادة للبكتيريا، فوضع كمية من المستكة المطحونة على منطقة التعرق بعد تنظيفها، يساعد على تخليصها من التعرق الزائد والرائحة الكريهة.

ملاحظة: يذكر أن المستكة تحافظ على نمو الخلايا بشكل طبيعي، مما يساعد في حماية الجسم من انتشار الخلايا السرطانية التي تنمو بشكل طبيعي فيه

فوائد المستكة من أهم فوائد المستكة:[٣] تمنح البشرة النضارة، والترطيب، وتنقيها من الحبوب والبثور والبقع، عن طريق مزج ملعقة من المستكة المطحونة، مع ملعقة من ماء الورد، وملعقة من اللبن، وملعقة من العسل، بشكل متجانس، وتطبيق المزيج على البشرة، لمدة نصف ساعة، ومن ثم غسله بالماء الفاتر. تخفّف الوزن، وتخفّف نسبة الدهون في الجسم،

 

حيث أثبتت الدراسات أنّ المستكة تخلص الجسم من 2% من نسبة الدهون في الجسم. تحمي الأسنان من التسوّس، وتخلص الفم من الروائح الكريهة، وتقلل درجة حموضة الفم، وتزيد اللعاب، وتحفظ بياض الأسنان، وتقوي اللثة، بسبب احتوائها على مواد مضادّة للبكتيريا والفطريّات، لذلك ينصح بمضغ المستكة بشكل منتظم، للمحافظة على صحة اللثة والأسنان. تخلّص الجسم من العرق، بسبب احتوائها على مواد قابضة تقلل إفراز العرق المفرط،

كما تعتبر بديلاً آمناً لمزيل العرق، بسبب احتوائها على مضادّ للبكتيريا والفطريات، ورائحتها زكيّة، وتستخدم للتخلص من العرق، عن طريق طحن كمية من المستكة، ودهنها تحت الإبط بعد الاستحمام. تعالج اضطرابات المعدة، وسوء الهضم، وتقضي على البكتيريا الحلزونية، التي تسبب أمراض المعدة والمريء،
كما تشكل حماية لبطانة المعدة من القرحة، عن طريق إضافة المستكة إلى الشوربات أو الوجبات الغذائية وتناولها. تمنع انتشار الخلايا السرطانية، وتوقف تكاثرها. توقف النزيف. تعالج الصداع بأنواعه. تعالج نزلات البرد. تقوّي الكبد، وتحسن من أدائه. تدر البول، وتمنع تقرحات المقعدة. تسكن آلام الروماتيزم، والنقرس.

فوائد تبخيرة المستكة من أهم فوائد تبخيرة المستكة:[٤] تضيق الرحم، والمهبل، وتجفف الماء الزائد داخل الرحم، عن طريق وضع تبخيرة المستكة بين القدمين، ليصل البخار إلى الرحم. تزيل البلغم، وتفتح المجاري التنفسية، وتحرك التجشؤ. تزيل الروائح الكريهة في المنزل، وتنعش وتطهر الجو المنزلي بشكل عام. تطرد الحشرات والبعوض. تطهر الهواء، وتنعشه.

أهم البهارات في المطبخ

البهارات تتنوّع البهارات في المطابخ العالمية، والتي تُستخدم لإضفاء نكهةٍ مميزة للأطباق المختلفة، ويتميّز الطُهاة في المطبخ الشرقي بقدرتهم على مزج العديد من الأنواع واستخدامها دون الابتعاد عن أصالة هذا المطبخ، وهناك بعض البهارت التي تستخدم في جميع المطابخ حول العالم، تستخرج البهارات من أجزاء النبات المختلفة، فتصنع من: بذور النباتات، وأوراقها، وجذر النباتات، وثمارها الناضجة. والأوراق واللحاء، والأغصان.
أهمّ البهارات في المطبخ الفلفل الأسود (الأسمر): ويستخرج من شجرةٍ متسلقةٍ ثمارها على شكل كراتٍ سوداء شديدة الحرارة، وهو مُشهٍ ومقوٍ لجميع الغدد الهضمية، يفضل دائماً شراؤه على شكل حبوبٍ صحيحة واستخدام المطحنة لطحنه عند الحاجة للتمتع بالمذاق والرائحة المركزة. الكزبرة (الكسبرة): وهي نبتةٌ عشبيةٌ لون بذورها أصفر غامق ولها رائحةٌ عطريةٌ وطعمها حارٌ مع بعض الحلاوة، تستخدم كحبوبٍ صحيحةٍ أو مطحونةٍ لإعداد المرق واليخنات

 

وتدخل في إعداد أطباق الحلويات. اللومي (الليمون المُجفف): يحتفظ بخواص الليمون الحامض، ويعتبر أهمّ مكوّنات الكبسة ويستخدم في المرق لإعطاء طعمٍ حامضٍ مركزٍ، ويُغلى كمشروبٍ يشبه الشاي. اليانسون (الأنيسون): وهي بذور عطرية تضفي نكهةً محببةً على المخبوزات والمشروبات وبعض اليخنات والمرق. الشومر (شمر، أو حبة حلوة): هي بذور عطرية تدخل في صناعة خلطات البهار وتستخدم في المرق، والحلويات، والمشروبات،
ويفضل أن تكون مطحونةً أو مجروشةً قبل الاستخدام. ورق الغار (الراند، أو ورق اللورا): أوراقٌ عطرية الطعم ذات رائحة مميّزة وطيبة، تتوفر طازجةً أو مجففة، تستخدم في سلق اللحوم والدواجن، وتدخل في صناعة المرق واليخنات، وتستخدم كمشروب الشاي. القرفة (قرفة سيلانية، أو دارسين، أو ترفة هندية): وهي تتكون من اللحاء الداخلي لشجرةٍ من فصيلة الغار، ولونها بني غامق وبطعمٍ عطري حار وتستعمل في معظم المطابخ العالمية، وتستخدم في صنع المرق، والمحاشي، والمعجنات، والفاكهة، وهي نوعان أحدهما حار وغامق اللون والثاني حلو ذو نكهٍ خفيفة. الهيل (حب هال، أو الحبهان، أو الهال): يستخدم صحيحاً أو مطحونًا،

يدخل في إعداد معظم الأطباق العربية وفي صناعة الحلويات، ويصنع منه مشروب الشاي والحليب وهو مكوّنٍ رئيسي في القهوة العربية، يجب حفظه في وعاءٍ غامق (غير منفذ للضوء) ومحكم الإغلاق. الهيل الأسود (الهيل الحبشي): يضاف عند سلق اللحوم والطيور، يستخدم ناعماً في خلطة البهارات. الزعتر (صعتر): هو من النباتات البرّية والعطريّة الشهيرة، وهو مكوّنٌ رئيسيٌ في معظم المطابخ وخاصّة الشرق الأوسط، ويستخدم بكل أشكاله سواءً كان طازجاً أو مجففاً أو مطحوناً،

 

ويدخل الزعتر في صناعة المخبوزات والبيتزا وفي الساندويش أيضاً وفي تتبيل مختلف أنواع اللحوم والدواجن، ويستخدم كمشروبٍ لعلاج تقلصات المعدة، ويضاف إليه السمسم لتجهيز بعض التوابل ولعمل زعتر السمسم. الحبة السوداء (حبة البركة، أو السينوج، أو الشونير، أو البشمة، أو السانوج، أو القزحة):
هي بذور نباتٍ عشبي، وتتميز بذوره بأنّها دقيقة وسوداء وذات نكهةٍ طيبة ومميزة، وتستخدم غالباً مع الخبز وصناعة الحلويات. الزعفران (السعفران، أو الجادي، أو ريهقان، أو ترمد، أو الجاذي): هو زهرةٌ تمتاز بلونها البرتقالي،

ويستخدم في المشروبات ولإضفاء لونٍ ونكهةٍ مميزة للأطعمة، كما أنه غالي الثمن، ويفضل نقعه قبل الاستخدام للتّمتع بطعمه ولونه المميز، والبعض ينقعه في ماء الورد. الجلجلان (السمسم، أو رهش): نبات دهني بذوره دقيقةٌ وصغيرة الحجم، غنيٌ بالزيت الصحي ويستخدم نيّئاً أو محمصاً،

وتستخرج منه الطحينة ويضاف إلى الحلويات والمعجنات والزعتر. الخولنجان (عرق الهيل): هو جذور نباتٍ عشبي من الفصيلة الزنجبيلية، ذو رائحةٍ فواحةٍ قويةٍ يستعمل لسلق اللحوم والطيور، وفي المرق أيضاً. القرنفل (المسمار): هو البراعم الزهرية الجافة لنوعٍ من الأشجار وطعمها عصري وحار.

كيفية زراعة النعناع

كيفية زراعة النعناع فى المنزل يُعدّ النعناع عشبة ذا رائحة قوية تطرد النمل والذباب، لذلك تكثر زراعته في المنازل، بالإضافة إلى أنّه يمتاز بسرعة نموه، وطعمه المميّز،
[١] وتتعدّد أصناف النعناع، فهناك: نعناع الليمون، والنعناع الحلو، ونعناع التفاح، وغيرها، ولزراعة النعناع لا بد من اتباع الخطوات الآتية:[٢] الحصول على النعناع يمكن الحصول على شتلات النعناع من الحدائق المخصّصة من خلال ابتاع الخطوات الاتية:

[٢] أخذ جزء من نبتة نعناع مزروعة سابقاً، وذلك من خلال قطع 10سم من الفرع، وإزالة حوالي1سم من أعلى الفرع، للسماح بنمو الفروع الجديدة مكانه، ولا داعٍ لأن يكون الفرع يحمل الأوراق. وضع الفرع الذي تم أخذه في وعاء من الماء، وإزالة الأوراق التي قد تكون تحت مستوى الماء، وخلال أسبوع تبدأ جذور بيضاء صغيرة بالظهور. ترك الفرع لبضعة أيام إلى أسبوع حتى تصل الجذور للطول المناسب.

 

التأكّد من تغيير الماء كلّ أربعة إلى خمسة أيام؛ لتجنّب تلف النتبة. زراعة النعناع لزراعة النعناع يجب اتّباع الأمور الآتية:[٢] نقل الشتلات ذوات الجذور الطويلة إلى الأرض بعناية. تحديد الوقت المناسب لزراعة النعناع وتحديد الظروف المناسبة لكي ينمو بسهولة، ولكن لا بد من الإشارة بأنّ الوقت المناسب لزراعته يكون في فصل الخريف أو الربيع، لكون هذه الأوقات تخلو من الصقيع.

زرع البذور أو الجذور في وعاء، حيث تُعدّ هذه الطريقة الأكثر شيوعاً، لأنه يصبح من السهل تفقّده وتفحّصه باستمرار،[٢] كما يمكن وضعه بالقرب من المطبخ،
[١] واستخدامه عند الحاجة، ويُشار بأنه يجب إضافة بوليمر إلى تربة الأصيص من أجل إبقاء التربة رطبة وغير جافة.[٢] زراعة جذور النبتة أو البذور تحت التربة مع العلم أنّه إذا تمّ زراعة العديد من البذور يجب زراعة كل واحدة على بعد 15سم من الأخرى حتى يتمّ إعطاء كلّ بذرة المساحة الكافية للنمو. الاهتمام بموقع زراعة النعناع إذا تمّت زراعته في الأرض، حيث يجب أن تكون الأرض منطقة رطبة تتوفّر فيها أشعة الشمس بشكل كافٍ مع وجود بعض الظلّ،[٣] وتعتبر التربة الخصبة ذات الرقم الهيدروجيني بين 6-7 هي أفضل الظروف لزراعة النعناع، وعلى الرغم من أنّ النعناع ينمو بنفسه دون أيّ مشكلة لا ضرر من وضع القليل من السماد كلّ بضعة أسابيع، حيث يتمّ وضعه حول الجذور من أجل الحفاظ عليها.

متطلّبات زراعة النّعناع تتطلّب زراعة النّعناع مراعاة عنصرين أساسيين كما يلي:[١] الزمان: تُفضّل زراعة النّعناع في شهور فصل الرّبيع، ولكن في بعض الأحيان من المُمكن الحصول على سيقان نعناع قويّة ومتينة من المُمكن نجاح زراعتها في شهور فصل الصّيف الأكثر حرارة. المكان: تُعد المناطق المشمسة هي المفضّلة لتحقيق نموّ أفضل للنّعناع،

وذلك في ظل وجود رطوبة تربة معقولة أيضاً، ومن المُمكن كذلك الاستفادة من المناطق شبه الظّليلة لزراعة النّعناع. زراعة النّعناع في المنزل تُتبع الخطوات الآتية لزراعة النعناع:[٢] من المّمكن زراعة النّعناع في وعاء من التّربة أو في زجاجة تحتوي على الماء. يُراعى أن يحتوي الوعاء على ثقوب مُناسبة لتصريف الماء الزّائد، بالإضافة لتحضير مزيج مُناسب من التربة والمُحسّنات للزّراعة.

بعد زراعة النّعناع يُسقى بشكل كافٍ ثُم يُنقل الوعاء ليوضع في مكان مُشمس؛ أي بالقرب من نافذة على الجهة الشّرقية خلال فصلي الربيع والصيف، أو على الجهة الغربية خلال فصلي الخريف والشّتاء. يُراعى أن يوضع وعاء النّعناع في مكان تتراوح درجة حرارته النّهارية ما بين 18-21 درجة مئويّة، ودرجة الحرارة أثناء اللّيل حوالي 13-15 درجة مئويّة.
تتطلّب زراعة النّعناع في زجاجة الماء أن تؤخذ سيقان النّعناع ويُزال عنها الأوراق السّفليّة وتُغمر في الماء، ثُم توضع الزّجاجة في مكان مشمس في المنزل لما يُقارب 4-6 ساعات يوميّاً. الاحتفاظ بالنّعناع نظراً لأن النّعناع يموت في أواخر فصل الخريف وفي فصل الشّتاء، ويُعاود النموّ في فصل الرّبيع إذا تمّت العناية بسيقانه بصورة جيّدة،

فإنه من المُمكن الاحتفاظ ببعض النّعناع للاستفادة منه خلال فترة انقطاعه، وذلك من خلال الاحتفاظ ببعض الأوراق والبراعم المقطوفة من النعناع ووضعها في مكعّبات الثّلج وملء تلك المكعّبات بالماء لتفريزها، وعند الحاجة للنّعناع بالإمكان استخراجها وإذابة الثّلج للحصول على النّعناع.[٣]

كيفية تجفيف الورد

تجفيف الورد بالهواء يمكن تطبيق هذه الطريقة من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١] اختيار الورود المراد تجفيفها، ويفضل أن تكون في بداية تفتحها، وتعمل هذه الطريقة بشكل جيد لبعض الزهور الصغيرة والقوية مثل اللافندر. إزاله الأوراق من سيقان الورود، ثم فرزها حسب النوع، ووضع كل 10 منها في حزمة واحدة، أما الورود الكبيرة مثل الوردة الكوبية فيفضل أن تجفّف كل وردة منها لوحدها. ربط الباقات من الأسفل بشريط مطاطي، ولفه حولها عدة مرات؛

وذلك لضمان عدم سقوط الورد عند جفافه. تعليق الباقات من الأسفل بشكل مقلوب، ووضعها في مكان مظلم، وجاف، ودافئ؛ لمنع تعفنها، وذبولها. تركها لتجف؛ حيث يستغرق تجفيف الورود من 2-4 أسابيع،
وقد تستغرق بعض الورود وقتاً أطول من ذلك؛ لأن بتلاتها قد تكون سميكة، أو لأنّ الغرفة قد تكون غير مناسبة بشكل كامل. رشها بكمية قليلة من مثبت الشعر للحفاظ على شكلها، ولمنع تكسر أو سقوط البتلات. الضغط على الورود يمكن تطبيق هذه الطريقة من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١] اختيار الورود المراد تجفيفها،

ويفضل أن تكون ذات بتلات صغيرة ومسطحة كزهرة الثالوث، ويجب الابتعاد عن الزهور ذات البتلات الرقيقة أو السيقان السميكة؛ وذلك لسرعة تلفها. وضع الورود على ورق جاف مثل ورق الجرائد، أو الورق المقوى، أو المناديل الورقية على شكل طبقة واحدة، وتغطيتها بورقة أخرى. الضغط على الورود، وذلك بوضع وزن ثقيل ومتساوٍ عليها؛ كالقواميس، والموسوعات الكبيرة، والصناديق الثقيلة،

والألواح الخشبية ومن ثم الاحتفاظ بها في مكان جاف ودافئ. استبدال الورق بآخر بعد مرور أسبوع واحد، ثم إعادة الوزن الثقيل عليها. إزالة الوزن عن الورود بعد عدة أسابيع وتكون الورود وقتها هشة، ورقيقة، وشفاقة. التجفيف في الفرن الحراري يمكن تطبيق هذه الطريقة من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١] وضع الورود على شبكة من الأسلاك (بالإنجليزية: fine-mesh wire)، وتمرير سيقانها عبر فتحات الشبكة، ويجب الانتباه إلى أن تكون الوردة أعلى الشبكة وتتدلى السيقان في الأسفل، وتفضل أن تكون الورود المستخدمة في هذه الطريقة ذات بتلات كثيرة. تسخين الفرن على درجة حرارة منخفضة وتساوي 38 درجة مئوية،
ثم وضع الورد وتركها لعدة ساعات، وتحتلف المدة حسب نوع الورود وكميتها. إخراجها من الفرن، وتركها حتى تبرد وتصبح بدرجة حرارة الغرفة، ثم رشها بمثبت الشعر. التجفيف بالرمل يستخدم الرمل في تجفيف الورد من خلال اتّباع الخطوات الآتية:[٢] تجفيف بتلات الورود وسياقنها بواسطة منشفة؛ للتخلّص من رطوبتها. استخدام الأسلاك أو الغراء؛ وذلك ممن أجل دعمها حتى لا تسقط. عند استخدام الأسلاك يجب دفع السلك برفق عبر ساق الوردة، ثم ثني طرفه العلوي فوق رأس الوردة على شكل خطّاف وسحبه برفق. عند استخدام الغراء يتم وضع طبقة خفيفة من الغراء في قاعدة كل بتلة بعد تخفيفه بكمية قليلة من الماء باستخدام عود الأسنان؛

حتى تصبح صلبة، ثم وضع الغراء على الساق وتركه ليجف. وضعها بشكل منتصب في صندوق عميق مليئ بالرمال بعد تقوية الورود. تغطية الورود بالكامل بالرمال مع مراعاة بقائها منتصبة. وضع الصندوق في مكان جاف ودافئ لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

إخراج الورود بشكل منفرد وليس دفعة واحدة . التجفيف بالتجميد تعد هذه الطريقة من أكثر الطرق فعالية في الحفاظ على الورد، وتتم من خلال وضع الورود في غرفة مبردة، ثم خفض درجة حرارتها إلى ما دون درجة التجمد، ثم تفريغها من الهواء، وتستغرق هذه الطريقة عدة أيام،
ولكن استخدام هذه الطريقة يتطلب معدات باهظة الثمن، واختصاصيين.[٣] التجفيف بالميكروويف يستغرق التجفيف بالميكروويف بضع دقائق، ومن مميزات استخدام هذه الطريقة أنها تجعل الورود تبدو ملونة أكثر من تلك التي نحصل عليها باستخدام الطرق الأخرى، وعند وضع الورود في الميكروويف يجب التأكد من وضع كوب من الماء معها؛ لتجنب جفافها بشكل كامل، وتختلف مدة التجفيف حسب الورود فبعضها يستغرق دقيقة إذا كانت صغيرة وتمتلك بتلات رقيقة، وبعضها يستغرق ثلاث دقائق، وبعد إخراجها من الميكروويف تُترك في جل السليكا لمدة تتراوح بين 12-24 ساعة ثم ترش بمثبت الشعر.[٣]

كيفية ترتيب الطيور الكوكتيل

تغذية طيور الكوكتيل تعتمد تغذية طيور الكوكتيل بما نسبته 70% على أكل الحبيبات المجهّزة خصيصاً لها، والتي عادة ما تكون متكاملة من الناحية الغذائيّة، إلى جانب ذلك فإنه يتم إكمال النظام الغذائي للكوكتيل من خلال إضافة الخضراوات والفواكه الطّازجة وفق كميّات صغيرة؛ وتعود الحاجة لهذه الإضافة لحقيقة أن الكوكتيل يحتاج لاستهلاك كمية كبيرة من فيتامين
(أ)، وذلك مع إمكانية تزويد الطّيور ببعض البذور التي تشكل إضافة لا غنى عنها كمصدر للدّهون.[١] توفير الماء تتطرّق النقاط الآتية لذكر بعض النصائح المتعلّقة بتوفير الماء لطيور الكوكتيل:[٢] يجب تفقّد أوعية الماء الخاص بالكوكتيل بصفة مستمرة، والتأكد من احتوائها على الماء النقي، حيث لا بد من العمل يومياً على تجديد المياه. العمل على تنظيف أوعية الماء عند ملاحظة وجود فضلات الطيور أو الطعام فيها.

 

التأكد من تنظيف أوعية الماء جيداً لمنع نمو الطحالب الضارة والفطريات، وذلك بالاستعانة بالقليل من الصابون والماء الدّافئ، والتأكد من شطف كافّة آثار الصابون الموجودة. متطلبات المسكن يُجهّز مسكن طيور الكوكتيل وفق ما يأتي:[٣] يُراعى أن يكون القفص المحضّر ذو مساحة كبيرة مُشابهاً إلى حد ما بيئة الطيور الأصلية. يزوّد القفص بالقضبان الجانبيّة، والتي تستخدمها الطّيور للصّعود عليها. يجب الحرص على وضع القفص ضمن درجة حرارة الغرفة.

يُراعى أن يكون موقع القفص بعيداً عن التيارات الهوائيّة وجافّاً. الرّعاية الصحيّة تُصاب طيور الكوكتيل بالعديد من المشاكل الصحيّة مع تقدمها بالعمر، ومن ذلك الفشل الكلوي أو تصلّب الشرايين والتهاب المفاصل وغيرها الكثير من الظّروف الصحيّة، مثلها بذلك مثل القطط والكلاب والبشر، ولضمان تقديم النمط الصحيح من الرعاية والعناية الصحيّة للكوكتيل فإنه من الواجب أن يتم إخضاعها للفحوصات والاختبارات الطبيّة التشخيصية بصفة دوريّة حتّى في حال عدم ظهور أي من علامات المرض عليها.[٤]

طائر الكوكتيل طائر الكوكتيل هو طائر أسترالي الأصل، كما أنه أحد الطيور التي يتم تربيتها في المنازل، لجمال منظره وسهولة العناية به إضافةً إلى صوته الجميل الخلاب،
ولكن على كل فرد يرغب في تربية طيور الكوكتيل جمع بعض المعلومات والصفات عن هذا الطائر، فمن صفات طولُه الذي يتراوح من ثلاثين إلى اثنين وثلاثين سنتمتراً، ووزنه الذي يبلغ كيلو غرام، وعمره الذي يتراوح من ثماني عشرة سنة حتى خمس وعشرين سنة، وطيور الكوكتيل تحتاج إلى ما يقارب السنة حتى تصبح بالغة وجاهزة للبيض والفقس، وهناك العديد من المعلومات التي تسهل على الفرد التعامل مع هذه النوعية من الطيور.

جنس طائر الكوكتيل تمييز جنس هذا النوع من الطائر يعّد من أصعب الأمور، لصعوبة التمييز بينهما، ولكن من الممكن التمييز بين الجنسين من خلال مجموعة من الفروقات البسيطة بين الجنسين: الذكر يسود ريشه اللون الرمادي، وعلى وجهه وجانبيه اللون الأصفر الليموني، كما أن ذيل الذكر طويل ويسودها اللون البني المسود، كما أن البقع البرتقالية السائدة على الخدين تكون ذات لون زاهٍ وبراق. أنثى طائر الكوكتيل يسود ريشها اللون الأصفر الليموني، وذيلها ليس طويلاً، وخالياً من اللون الأصفر، كما أن البقع البرتقالية الموجودة على خدي الأنثى ذات لون قاتم وغير زاهي.

ذكر طائر الكوكتيل يلقي تغريدات جميلة ورائعة، بينما أنثى الكوكتيل لا تقوم إلا بإطلاق صوت الزقزقة الرفيع. غذاء طائر الكوكتيل يفضل طائر الكوكتيل البذور، وخاصة حشيشة الكنار، ودوار الشمس، والفلارس، وأيضاً بذور البانكيم، والذرة التي تحتوي على كم كبير من البروتينات المفيدة لصحة جسم طائر الكوكتيل، وبما أن طائر الكوكتيل يفضل نوعاً محدداً من البذور،
لذا من الأفضل مزج البذور التي يحبها مع البذور الأخرى، فيقوم الطائر بأكل البذور التي يفضلها الأول ومن ثم يبدأ بأكل باقي أنواع البذور، وأيضاً من المهم تقديم الخضار الطازجة لطائر الكوكتيل ولا سيما الخس، والبرسم الأخضر، والبقدونس، وأعواد الكرنب، والجرجير، وأيضاً الفواكه مثل البرتقال، والتفاح وفشر البطيخ. ولكن عند تفريخ هذه الطيور من المهم نقع هذه الأطعة في الماء الساخن،

وذلك حتى تصبح لينة ومن ثم تقديمها لصغار هذا الطائر، ومن المهم أيضاً تقديم البيض المسلوق لصغار هذا الطائر، وتجدر الإشارة إلى أن طائر الكوكتيل لا يتقبل الوجبات الجديدة بشكل سريع، أي أنه يحتاج إلى وقت حتى يتقبلها، لذا يفضل تقديم الوجبات الجديدة للطائر مع وجبة قديمة حتىى يتقبلها، كما أن هذه الطريقة في تقديم الغذاء الجديد توفر الحماية للطائر من التسمم الغذائي.

طريقة تنظيف جدران المطبخ من الدهون

تنظيف الدهون على الفور يُنصح دائماً بتنظيف أي بقع زيت أو دهون متناثرة على أسطح المطبخ على الفور، من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١] استخدام مناشف ورقية ومسح البقع بها. تبليل قطعة قماش، ومسح الدهون المتناثرة بها برفق حتى تصبح رطبة. مزج نقطتين من سائل غسيل الصحون، مع ماء ساخن في دلو. نقع إسفنجة في المزيج.
مسح سطح الجدار بالإسفنجة من خلال حركة دائرية. إذا بقيت البقع عالقة، فيمكن خلط كمية متساوية من الماء، والخل في علبة رش، ورش المزيج على البقع، وتركها لمدة 5 دقائق، وبعدها تٌبلل قطعة قماش بالماء الدافىء، ومسح البقع بها بلطف، ثم يجفَّف الجدار بمنشفة نظيفة.

استخدام منظف كريمي بدلاً من السائل عند مواجهة البقع الصعبة والدهون على جدران المطبخ، يفضل استخدام مزيل شحوم كريمي، بدلاً من السائل،
لأن المنظف السائل ينزلق إلى الأسفل بعد وضعه على الجدار، على عكس المنظف الكريمي الكثيف، الذي يتمتع بخاصية الكثافة العالية، فلا ينزلق للأسفل، وهذا يساعد على تحلل تركيب بقع الدهون الصعبة بشكل أسرع.

[٢] استخدام بيكربونات الصودا يمكن استخدام بيكربونات الصودا للتخلص من الدهون على جدران المطبخ، وذلك من خلال تحضير خلطة تتكون من كوب من الماء الدافىء، وكوب من بيكربونات الصودا، ومن ثم يمزجان معاً في وعاء، حتى يتشكل معجون، ويوضع على البقع حتى تنشف، من ثم يمسح المعجون بقطعة قماش نظيفة.
[١] استخدام منظف سائل مع الخل لتنظيف أي بقع زيت أو دهون على جدران المطبخ يمكن استخدام منظف سائل مع الخل من خلال اتباع الطريقة الآتية

:[٣] خلط ربع كوب من منظف سائل مع 3.78 لتر من الماء الدافىء. إضافة كوب من الخل إلى المزيج. ملىء دلو آخر بالمياه الدافئة النظيفة. تنظيف الجدار من الأسفل إلى الأعلى بحركة دائرية، باستخدام إسفنجة مبللة من الدلو الأول،

ومن أجل تحليل بقع الدهون الصعبة، يجب أن تنقع البقع لمدة 5 دقائق، ومن ثم تمسح بالإسفنجة، بلطف حتى لا يُتلف طلاء المطبخ، أو البلاط، وبعد الانتهاء من التنظيف بالإسفنجة والصابون، يُمسح الجدار مرة أخرى بالماء النظيف، ويجفف أخيراً بالمناشف الورقية.

تنظيف الدهون من خزائن المطبخ
تنظيف المطابخ المصنوعة من خشب خليط الخل للتنظيف اليومي: نخلط كوبين من الخل الأبيض مع كوب من المياه، ونبلل قطعة قماشية نظيفة بالخليط، ثمَّ نسمح خزائن المطبخ من الداخل والخارج، ثمّ نجفف المطبخ بمنشفة جافة حتى لا يمتص الخشب الرطب التراب مرة أخرى

وللحصول على مطبخ نظيف ولامع يجب تكرار هذه الخطوات يومياً. بيكربونات الصوديوم لبقع الدهون: تتميز الدهون المتراكمة في جوانب خزائن المطبخ بصعوبة تنظيفها، وللتخلص منها بطريقة سهلة يُمكن خلط كمية من بيكربونات الصوديوم مع الماء لعمل عجينة، ثمَّ نوزعها على المنطقة التي نريد تنظيفها، ثمَّ نفركها جيداً حتى تختفي جميع البقع الدهنية، وإذا كانت البقع صعبة جداً يجب ترك العجينة لمدة خمس عشرة دقيقة ثمَّ نفركها مرة أخرى.

تنظيف المطابخ المصنوعة من الألوميتال خليط بيكربونات الصوديوم والليمون: مزج بيكربونات الصوديوم مع نصف كوب عصير ليمون للحصول على عجينة، ثمَّ نوزع العجينة على سطح المطبخ، ونفركها بلطف في الأماكن المليئة بالدهون،

ثمَّ نمسح المطبخ بقطعة قماشية مبللة، وبعدها بقطعة ناشفة.

ملاحظة: يجب تنظيف المطبخ بشكلٍ دوري أي مرة كلّ أسبوعين للحد من تراكم المواد الدهنية والأوساخ على أدوات وخزائن المطبخ، وخلال طهي الطعام يجب تغطية أواني الطهي بإحكام، ويُفضل عدم لمس بقع الدهون الموجودة على الخزائن باليدين.

كيف أنظف سخان الماء الكهربائي

مقدمة تعتمد معظم ربات البيوت على سخان المياه الكهربائي في الحصول على مياه ساخنة بأسرع طريقة ممكنة، بدلاً من الطرق التقليدية في تسخين المياه على أعين الغاز، ممّا يستهلك وقتاً طويلاً والذي لا تمتلكه ربّة البيت نظراً لانشغالها الدائم ووقتها المحدود، ولأنّ سخان الماء الكهربائي يعتبر المساعد الأول لرّبة المنزل والأم في إنجاز مهامها اليومية، من خلال توفير المياه الساخنة اللازمة للطبخ والتنظيف واستحمام الأطفال الصغار في مختلف الأوقات،
بالإضافة إلى توفير المياه الساخنة اللازمة لاستحمام ربّة المنزل أو الأم بعد يوم شاق وطويل مليء بالمهمات المنزلية.

 

طرق تنظيف سخان المياه الكهربائي يحتاج سخان المياه الكهربائي إلى التنظيف المستمر من الداخل والخارج، لتجنّب إلحاق الضرر به أو بالمولد الكهربائي المشغل له، وإطالة عمره للاستفادة منه لأطول فترة ممكنة، عادةً ما يتراكم الكلس أو الجير في قاع السخان الكهربائي أو يلتصق حول مولدات الحرارة بداخله، ممّا يعيق من أدائها لعملها وتسخينها للماء بالسرعة والحرارة المطلوبتان،

ممّا يستدعي التنظيف السريع للسخان حتّى يعود للقيام بعمله كأنه جديد. ملح الليمون يملك محلول ملح الليمون المغلي القدرة على إذابة الكلس المترسب في قاع السخان أو الملتصق حول مولدات الحرارة، من خلال ملء السخان الكهربائي بالماء إلى ربعه وإضافة ملعقتين كبيرتين من ملح الليمون إلى السخان، ووصل السخان بالكهرباء وتركه ليغلي حتّى ينطفئ لوحدة، مع تكرا ذلك مرتين متتاليتين، وترك محلول الماء وملح الليمون في السخان طوال الليل، ثمّ يشطف جيداً في الصباح الباكر للتخلّص من كتل الكلس الذائبة في الماء. الخل الأبيض تستخدم العديد من ربات البيوت خل التفاح للتخّلص من الكلس المترسب في السخان الكهربائي، من خلال إضافة القليل من الماء إلى السخان، حتى تغمر مولدات الكهرباء تماماً مع القليل من الخلّ الأبيض، ويترك ليغلي عدة مرات في السخان، ثمّ يشطف جيداً للتخلّص من بقايا الكلس الذائبة فيه. كربونات الصوديوم تستخدم كربونات الصوديوم في تنظيف الجزء الخارجي من سخان المياه الكهربائي، خاصةً إن كان مصنوعاً من الستانلس ستيل، حيث تذوّب حفنة من كربونات الصوديوم في كوب ماء،
ويفصل سخان الماء عن مصدر الكهرباء، وباستخدام ليف اسفنجي ناعم يدعك الجزء الخارجي من السخان، للتخلّص من بقع المياه والزيوت الجافة والمتراكمة عليه، ويشطف السخان جيداً بالمياه، مع مراعاة عدم ملامسة المياه لسلك الكهرباء،

ويجفّف باستخدام فوطة قطنية جافة، يجب التأكّد من خلوّ السلك من قطرات المياه قبل إعادة وصله بالكهرباء واستعماله.

غلاية الماء تلجأ الكثير من السيدات إلى غلي الماء في الغلاية الكهربائية، نظراً لسهولة وسرعة استخدامها، إلا أنّ الاستمرار في استخدامها يؤدي إلى تراكم الكلس والترسبات والجير فيها، الأمر الذي يؤثر على طعم الماء، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه في كثير من الأحيان يصعب التخلّص من هذه الترسبات باستخدام منظّفات الجلي، مما يدفع العديد من السيدات للبحث عن عدة طرق للتخلّص من هذه المشكلة،

و سنعرفكم على كيفية تنظيف غلاية الماء. كيفية تنظيف غلاية الماء وصفة الخل والماء للغلاية العادية يتم وضع كمية من الخل مع كأس من الماء في الغلاية، ورفعها على الغاز، وتركها إلى أن تغلي، ثم تركه لمدة أربع ساعات حتى يبرد بشكلٍ كامل، ثم فرك الغلاية بإسفنجة تنظيف الأواني، وشطفها جيداً، ثم غلي كمية كافية من الماء مرةً أخرى، وذلك للتخلص من رائحة الخل. وصفة ملح الليمون يتم وضع ملعقتين صغيرتين من ملح الليمون مع كمية من الماء في الغلاية، ورفعها على الغاز، وتركها إلى أن تغلي، ثم فركها بقطعة الإسفنج المخصّصة للجلي وذلك للتخلّص من بقايا الترسبات.

 


وصفة الكركديه يتم وضع كمية من الماء في الغلاية، وإضافة القليل من الكركديه إليه، وغليه بعض الوقت، ثم تركه إلى أن يبرد، ثم شطفه بالماء، وفرك الغلاية بالإسفنجة،
مما يضمن التخلص من الترسبات، واستعادة لمعان الغلاية. وصفة بيكربونات الصوديوم يتم تجفيف غلاية الماء جيداً، ثم نثر كمية كافية من بيكربونات الصوديوم فيها، وتركه قليلاً، ثم فركه بقطعة إسفنج جافة،

ثم إضافة كمية قليلة من الماء والاستمرار بالفرك، مما يضمن التخلص من الترسبات. وصفة صلصة الطماطم يتم غلي كمية كافية من صلصة الطماطم في غلاية الماء، وتركها قليلاً، ثم فركها بالإسفنج، ولا بد من الإشارة إلى أن حموضة الطماطم تضمن تخليص الغلاية من الترسبات،

كما وتعيد لها لمعانها. وصفة الباكينغ صودا يتم مسح داخل الغلاية بكمية كافية من الباكيبنغ صودا، ثم مسحها بقطعة من القماش المبللة بزيت الزيتون للتخلص من آثار الخطوط الظاهرة عليها، الأمر الذي يضمن استعادة لمعانها،

والتخلص من الترسبات العالقة فيها.

نصائح إضافية عند تنظيف غلاية الماء تفريغ غلاية الماء من الكمية المتبقية فيها، وعدم تركها مدةً طويلة لأن ذلك يؤدي إلى تراكم الترسبات فيها.

تنظيف غلاية الماء مرة كل أسبوع على الأقل، وذلك لمنع تراكم الكلس فيها.

تنظيف الغلاية من الخارج باستعمال منظفات الجلي، مع محاولة عدم خدشها، يتم استخدام قطعة من الإسفنج الناعم لفركها.